الخميس, 22 أكتوبر 2020 - 16:00
آخر تحديث: منذ 14 ساعة و 13 دقيقة
تيسير عامر كانت أحلم باللعب للأهلي المصري
الجمعة, 25 سبتمبر 2020 - 00:40 ( منذ 3 أسابيع و 6 أيام و 15 ساعة و 20 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. هنية يعلن عن تكريم بطل الكأس وافتتاح ملعب فلسطين بعد تطويره
  2. شاهد جميع أهداف مباريات الأربعاء لدوري الأبطال
  3. مانشستر سيتي يضرب بورتو بثلاثية
  4. إنتر يتعادل مع مونشنجلادباخ في دوري الأبطال
  5. تعادل مثير بين لوكوموتيف وسالزبورج
  6. بايرن يكتسح أتليتكو مدريد برباعية
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

بال جول قلم فايز نصّار 

أصبحت الأرقام القياسية تستهوي المهتمين بالرياضة  ، لأنّها تشكل أحد الحوافز المتاحة للتنافس بين النجوم في مختلف الرياضات ، بما يساهم في تقديم المبدعين أفضل ما عندهم.

ويحمل النجم المصري أحمد حسن الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية ، متبوعا بنجم عُمان أحمد مبارك ، على مقربة من عنهما صخرة الماتدور راموس ، الذي يزاحم ميسي ورونالدو في بعض الأرقام القياسية.

ولست أدري إن كانت سجلاتنا ترصد بدقة أرقام نجومنا القياسية ، لنعرف عدد المباريات ، والأهداف ، والبطولات ، التي حققها كلّ نجم ، لأنّ الثابت أنّ بعض نجوم الفدائي لا يعرفون بدقة عدد مبارياتهم الدولية المعتمدة.

ويسأل النجم القلقيلي تيسير عامر بحرقة عن عدد مبارياته الدولية المعتمدة ، ويعتقد أنها تزيد عن السبعين مباراة ، كان خلالها من خيرة نجوم الفدائي ، ونال إشادة كلّ المدربين الذين تعاقبوا على منتخبنا ، لأنّه يجيد اللعب في أكثر من مركز.

ولدت موهبة أبي علي في نادي قلقيلية الأهلي ، الذي قضى معه أجمل أيامه في الملاعب ، مع فترة وجيزة لعبها مع شباب الحسين الأردني ، الذي فضله على عروض أخرى ، أبرزها من بلاستينو والوحدات.

ورسخ العامر أقدامه بين خيرة نجوم ما قبل الاحتراف ، ونال لقب أفضل نجوم فلسطين في استفتاء مجلة بال سبورت ، وعزز نجاحه كلاعب بنجاحات أخرى في مجال التدريب ، أبرزها مع القوات الفلسطينية والأهلي القلقيلي.

وغادر تيسير الملاعب قبل أن يحقق كلّ طموحاته الكبرى ، وأبرزها اللعب لنادي القرن الافريقي ، وعزاؤه أن ما حققه مع الفدائي يعوض شيئاً من ذلك ، حيث تحفل ذاكرته بلوحات لا تنسى ، من خلال بصماته المؤثرة في الملاعب مع الأهلي والمنتخب ، بما أنجب قصصاً كثيرة أتركه يروي لكم بعضاً منها في هذا اللقاء.

- اسمي تيسير سامي عامر " أبو علي " من مواليد قلقيلية يوم   26/1/1977 ، حاصل على شهادة المستوى الأول في التدريب من الاتحاد الآسيوي.

- بدأت مشواري مع كرة القدم من الطفولة ، فلعبت في الحارة والمدرسة ، قبل التحاقي ببراعم وناشئي النادي الأهلي حتى سنّ 17 ، حيث تمّ ترفيعي  للفريق الأول ، لأصبح في طليعة اللاعبين ، الذين أثبتوا أنفسهم ضمن التشكيل الأساسي  للفريق الأول.

 ولم ألعب خلال مسيرتي الكروية إلا مع نادي قلقيلية الأهلي ، الذي دخلته طفلاً ، وأنهيت معه مسيرتي ، بما يؤكد عشقي وانتمائي لهذا النادي ، مع التذكير بكوني لعبت لنادي شباب الحسين الأردني ، في مرحلة الاياب ، لتثبيته في الدوري الممتاز ، واستطعت بحمد الله المساهمة في  تثبيته ، وسجلت له ثمانية أهداف ، منها أول سوبر هاتريك لي في الدوري .

- وبصراحة كنت أحلم بالذهاب بعيداً في الاحتراف ، وكان حلمي اللعب للنادي الأهلي المصري ، وقد تلقيت خلال مسيرتي العديد من العروض الخارجية ، أحدها من نادي بالستينو في تشيلي ، الذي أراد ضمي أنا  وعبد السلام السويركي ، ولكنا لم نتفق بسبب طول فترة العقد ، لأنني من اللاعبين الذين لا يتحملون البعد عن الوطن كثيرا .. وفي فترة لعبي بالأردن جاءني عرض من نادي الوحدات ، ولكنا لم نتفق فلعبت لنادي شباب الحسين .

- مثلي الأعلى في الملاعب محمد عوده ، وماهر بكر ، وجمال الحولي ، ومن الخارج رونالدو البرازيلي ، وأفضل لاعب شكل معي ثنائياً فادي سليم ، فكلما لعبنا لأيّ فريق كتعزيز كنا نشكل ثنائياً مميزاً .

- أعتز كثيراً بالمدربين الذين ساهموا في بروزي ، وفي مقدمتهم الراحل عزمي نصّار ، وكل الشكر للمدربين المحليين محمود حسنين ، وزايد ابو سنينة ، وجمال بشارة ، ومحمد الصباح ، وأحمد الحسن ، ونعيم السويركي ،  وغسان بلعاوي .

- أفضل من لعب معي في النادي الأهلي مؤمن داوود ، ومحمد سمارة ، وماجد ريشي ، وخالد شوباش ، وغسان جوابرة ، ونايف هواري ، ونادر حسنين ، وفادي قراقع ، وماهر بكر ، وماجد حسنين ، ومهند الأردني ، وصالح نزال ، ومهدي بكر ، وغسان ذياب ، ومراد اسماعيل ، وحماده عبد الحافظ ، وغيرها من نجوم العصر الذهبي ، الذي حصل على لقب  أفضل فريق في فلسطين عام 1999 .

- أرى انّ أفضل نجوم فلسطين أيامي عبدالله الصيداوي ، ورمزي صالح ، وزهير عرفة ، وصائب جندية ، وحماده شبير ، وحازم المحتسب ، واسماعيل العمور ، وايهاب أبو جزر ، ومحمد وابراهيم سويركي ، وخلدون فهد ، وجمال الحولي ، ومحمد الجيش ، وزياد الكرد ، وفادي سليم ، وعادل الفران ، ورامي الرابي ، ورأفت أبو خاطر ، وأسامة ابو عليا ، ومهند عمر ، وجبران كحلة ، وروبرتو كاتلون ، وبابلو عبدالله ، ، وأيمن صندوقة ، وفادي الدويك ، وسامر خضر ، مع أسفي إن نسيت احداً ممن لعبوا بانتماء لمنتخب لفلسطين

- مع الأسف لم تنظم لي مباراة اعتزال ، وقد قدمت طلباً في الموضوع  للاتحاد ، ولكن لم  يتم الردّ عليّ ، فصرفت النظر عن الفكرة .

- أعتز بكوني كنت لاعباً أساسياً في جميع مباريات المنتخب الفلسطيني ، حيث نلت ثقة كل المدربين ، الذين أشركوني في عدة مراكز ، فلعبت كظهير شمال ، ووسط شمال ، ومهاجم ، ومن أجمل مشاركاتي مع المنتخب تصفيات كأس العالم أمام العراق ، حيث سجلت هدفاً ، وصنعت هدفاً ، وكنت العب ظهير شمال ، وكانت آخر مباراة لي مع المنتخب أمام ايران أيام المدرب الراحل عزت حمزة .

- ولا يجب أن يعتقد البعض أنّ مهمتنا كانت سهلة مع المنتخب ، حيث كنا نعسكر أحياناً فترة الشهر ، ونلعب مبارياتنا كلها خارج فلسطين ،عكس اليوم ، وأذكر أن أطول معسكر خضناه مع المدرب الفريد ريدل ، حيث عسكرنا قرابة الخمسين يوماً ، ولعبنا أول مباراة ضد منتخب تايبيه ، فحققنا الفوز في تلك المباراة ، ويومها سجلت وصنعت أهدافا .

- من فضل الله عليّ أنني كنت أحب التدريب مع المنتخب ، وعند انتهاء أيّ بطولة مع المنتخب كنت أتدرب مع فريق الأهلي ، وكان المدرب محمود حسنين يسمح لي بالتدريب مع الفريق ، ويشجعني على ذلك ، وشخصيا كنت ملتزماً بكل ما هو مطلوب مني كلاعب محترف ، ولعبت دوري واحد قبل اعتزالي اللعب .

- من إنجازاتي في الملاعب الحصول على لقب أفضل لاعب في فلسطين والشتات ، في استفتاء أجرته مجلة بال سبورت ، ومن انجازاتي كمدرب الصعود بنادي القوات الفلسطينية للاحتراف الجزئي ، وبعدها بسنة صعدت بالنادي الأمّ الأهلي للاحتراف الجزئي ، وخضت مباريات الدور الاول مع الأهلي بعد صعوده للمحترفين ، وأنا من أعدّ الفريق للدور الثاني ، ولكنا لم نتفق بعد ذلك ، فابتعدت عن تدريب النادي لأسباب شخصية .

- بصراحة أحسد لاعبي اليوم على انتظام الدوري الفلسطيني ، ففي أيامي لم نلعب دوري منتظم  ، بسب الانتفاضتين الأولى والثانية ، وقد تحسن الأمر كثيراً بانتظام الدوري منذ استلام سيادة اللواء ابو رامي رئاسة الاتحاد ، وفي البداية لعبت مع الفريق الأهلي ، وصعدت معه للمحترفين ، وكان آخر دوري لي مع النادي الأهلي 

​ وأعتقد أنّ دوري المحترفين هو نقطة تحول لدى اللاعب الفلسطيني وشكل تغييراً كلياً في حياة اللاعب الرياضية ، حيث تحول لاعب كرة القدم من الهواية للاحتراف ، وأصبح اللاعبون  يتقاضون أعلى الرواتب ، فاستفاد كثير منهم من الوضع الجديد ، ولكن على حساب الانتماء والوفاء للنادي ، لأنّ همّ اللاعب أصبح جمع المال ، بما شكل عبئاً مادياً على خزائن الأندية ، فأصبح النادي الذي يملك المال يحصد بطولة الدوري ، ومن لا يتوفر له المال يعاني طوال الموسم ، لذلك أرى أنّ العودة إلى الدوري الممتاز أفضل ، أو الاكتفاء بالاحتراف الجزئي ، لعدم القدرة المادية للأندية ، لأنّ وضع فلسطين يختلف كوننا تحت الاحتلال .

- أمّا إذا استمر دوري المحترفين ، فيجب أن تتقاضى أندية الاحتراف  ما يقل عن مليون شيكل من الاتحاد قبل بداية الموسم ، وذلك لتغطية المستحقات ، التي أرهقت كلّ الأندية .

- لاعبي المفضل محلياً ماهر بكر ، ومحمد عودة ، وعربياً محمد ابو تريكة ، ودولياً رونالدو البرازيلي ، والمدرب المحلي المفضل بالنسبة لي محمود حسنين ، وعربياً محمود الجوهري - رحمه الله - ودولياً زيدان .

- أعتقد أنه يجب على الإعلام التركيز على كل ما يتعلق بكرة القدم ، وأن تكون له كلمته بحرية تامة ، وأستغرب كثيراً عدم اهتمام البعض بالنجوم القدامى ، الذين كانت لهم إبداعاتهم في الملاعب ، حيث يهتم هؤلاء باللاعب عندما يكون متألقا في الملاعب ، وينسونه عندما يقل عطاؤه ، ويتقدم في السنّ  ، ويتم تهميشه ، آملاً أن تزول هذه العادة المقيتة .

- كل التحية والتقدير لصديقي النجم الكبير فهد العتال ، فهو إنسان خلوق ومثابر ، وقد لعبنا مع بعض فترة قصيرة ، أيام الراحل عزمي نصار ، حيث جمعتنا أجمل اللحظات مع المنتخب ، علماً بأنّ العتال قدم كل ما لديه للمنتخب .

- كل أمنيات التوفيق للنجم الكبير سامح مراعبة ، لأنّه إنسان خلوق ومهذب ، ويتعب على نفسه كثيرا ، ويقدم كل ما لديه من أجل المنتخب الفلسطيني ، وأعتقد أنّ سامح مكسب لأي فريق يلعب معه ، متمنياً له مزيداً من التقدم والنجاح .

 

- أخيرا اشكرك اخي كابتن فايز نصار ، لاهتمامك باللاعبين القدامى ، حيث أحييت فينا ما مضى من عمرنا ، وذكرتنا بأيام الزمن الجميل ، الذي اعتقد أنّه قد لا يتكرر ، فشكرا لك على اهتمامك بنا.

  • الموضوع التالي

    بايرن ميونيخ يتوج بالسوبر الأوروبي
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    الأمير علي بن الحسين يهنئ اللواء الرجوب بإعادة انتخابه رئيساً لاتحاد الكرة الفلسطيني
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر