الإثنين, 30 نوفمبر 2020 - 17:08
آخر تحديث: منذ 9 دقائق
الاتحادات الرياضية تؤكد جاهزيتها للمعركة الحضارية
الخميس, 29 أكتوبر 2020 - 11:33 ( منذ شهر و يوم و 19 ساعة و 5 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. 13 هدفاً حصيلة الجولة الأولى من دوري الدرجة الأولى
  2. فوزان للعميد وخدمات البريج وتعادل بين خدمات خانيونس ونماء
  3. فياريال يتعادل مع سوسيداد في الليجا
  4. التعادل السلبي يحسم مباراة تشيلسي وتوتنهام
  5. نابولي يضرب روما برباعية نظيفة
  6. هوفنهايم يتعادل مع ماينز في البوندسليجا
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

​متابعة بال جول قلم أسامة فلفل

 الحركة الرياضية عبر مراحل التاريخ المعاصر كانت ولازالت تشكل قبلة الوطن والرياضة الفلسطينية، وخلال عقد ونيف من الزمن استطاعت رغم المحن والمعيقات والتحديات وطبيعة وحجم الاستهداف لكل مكوناتها أن تفرض نفسها في المشهد الإقليمي والدولي كجزء أصيل ومهم من المشروع الوطني. 

رغم الظروف الاستثنائية للحالة الوبائية لفيروس كورونا التي فرضها الوباء أكدت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية وخلال لقاء دافئ يعبق بروح المسؤولية الوطنية وبحضور أركانها وقياداتها ولجنة الحوكمة الخاصة بانتخابات الاتحادات الرياضية للدورة الأولمبية الجديدة " 2021-2024 "عبر تقنية الاتصال المرئي عقدت اللجنة اجتماعا موسعا على مستوى الوطن والشتات أكد فيه المجتمعون على التمسك بالثوابت الرياضية والوطنية التي كرستها نضالات القيادة وعلى رأسها اللواء جبريل الرجوب باعث النهضة الرياضية. 

وخلال متابعتي للاجتماع خلصت إلى النقاط التالية: 

التأكيد على وحدة المنظومة الرياضي على مستوى الوطن والشتات. 
ارتباط الرياضة الفلسطينية ارتباطا وثيقا بحركة النضال الوطني والبعد الإنساني. 
ثلاثة عناوين رئيسه للرياضة الفلسطينية " المجلس الأعلى للشباب والرياضة والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ". 
التقيد بالبروتوكول الصحي والإجراءات الوقائية والارشادية ضرورة وطنية واتباع التعليمات الصادرة عن الجهات المختصة. 
الاتحادات الرياضية هي شراع اللجنة الأولمبية ويقع على كاهلها مسؤولية وطنية والمساهمة في نجاح الانتخابات وتصدير المشهد للعالم كحالة حضارية. 
ضرورة توديع مفرد الانهزام والانقسام والتحليق في فضاء الوحدة والتكامل الرياضي الخلاق. 
اللجنة الأولمبية الفلسطينية المرجعية الأساسية للإجراءات المنهجية وما يصدر من الجهات المختصة. 
اعتماد النظام الموحد على قاعدة ترسيخ العدالة الرياضية والقانونية. 
أهمية إجراء الانتخابات للاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية وأبعاد القرار التاريخي. 
نجاح الانتخابات للاتحادات الرياضية مؤشر على قدرتنا الفلسطينية في مواجهة فيروس كوفيد 19 والتحديات والتداعيات التي فرضها الفيروس، ورسالة للعالم على سلامة تفكير القيادة. 
الإجراءات المتعلقة بعملية الانتخابات " مراجعة مسودة النظام، نشر وتعميم الجمعية العمومية على الهيئة العامة، تحديد برنامج فتح باب الترشح، تشكيل لجنة الطعون والاستئناف،"... الخ. 
وضع لجنة الحوكمة بالتفاصيل الكاملة للعملية الانتخابية والتأكيد من سلامة الانتخابات. 
لجنة الحوكمة الخاصة بالانتخابات اعتبرت اللجنة الأولمبية جهة راعية لضبط عملية الانتخابات. 
التأكيد على ضرورة أن تكون الانتخابات حضارية في بعدها وعمقها الوطني والإنساني. 
تبدأ العملية الانتخابية وفق النظام والقانون. 
التأكيد على ضرورة توخي روح المسؤولية الوطنية والمرحلة لا تتحمل المناكفات والتجاذبات السياسية. 
تنطلق معركة التحدي الرياضية للانتخابات الخاصة بالاتحادات الرياضية ابتداء من تاريخ" 26/10 حتى 26/11/2020" مع التشيك على الإجراءات وسير العمليات وصحة وسلامة العمل وفق الأصول والمحددات. 

 الأهداف الذكية: 

إعادة بناء وتشكيل منظومة رياضية فلسطينية عصرية 
الاستعداد للدورة الأولمبية بناء على منظومة متجانسة 
مأسسة الاتحادات على قاعدة أن المنظومة الرياضية جزء أصيل من المشروع الوطني 
التسلح باللوائح والقوانين المعمول بها على المستوى الدولي والإقليمي والقاري 
توظيف واستثمار الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لتنفيذ الأهداف. 
ترسيخ الثوابت الرياضية الفلسطينية بمشهد حضاري 
الارتقاء بالمستويات الفنية والإدارية ورفع جودة الأداء والإنتاج والإنجاز الرياضي. 
القوانين والنظام والميثاق الأولمبي هي التي تحكم عمل المنظومة الرياضية الفلسطينية. 
تحقيق النهضة والازدهار للرياضة الفلسطينية 
نقل وترجمة حركة نضال شعبنا ومنظومته الرياضية للعالم وكشف المكنون القيمي والحضاري. 

 


الاتحادات الرياضية تؤكد جاهزيتها للمعركة الحضارية
كتب / أسامة فلفل
 الحركة الرياضية عبر مراحل التاريخ المعاصر كانت ولازالت تشكل قبلة الوطن والرياضة الفلسطينية، وخلال عقد ونيف من الزمن استطاعت رغم المحن والمعيقات والتحديات وطبيعة وحجم الاستهداف لكل مكوناتها أن تفرض نفسها في المشهد الإقليمي والدولي كجزء أصيل ومهم من المشروع الوطني.
رغم الظروف الاستثنائية للحالة الوبائية لفيروس كورونا التي فرضها الوباء أكدت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية وخلال لقاء دافئ يعبق بروح المسؤولية الوطنية وبحضور أركانها وقياداتها ولجنة الحوكمة الخاصة بانتخابات الاتحادات الرياضية للدورة الأولمبية الجديدة " 2021-2024 "عبر تقنية الاتصال المرئي عقدت اللجنة اجتماعا موسعا على مستوى الوطن والشتات أكد فيه المجتمعون على التمسك بالثوابت الرياضية والوطنية التي كرستها نضالات القيادة وعلى رأسها اللواء جبريل الرجوب باعث النهضة الرياضية.
وخلال متابعتي للاجتماع خلصت إلى النقاط التالية:
• التأكيد على وحدة المنظومة الرياضي على مستوى الوطن والشتات.
• ارتباط الرياضة الفلسطينية ارتباطا وثيقا بحركة النضال الوطني والبعد الإنساني.
• ثلاثة عناوين رئيسه للرياضة الفلسطينية " المجلس الأعلى للشباب و و اللجنة الأولمبية الفلسطينية، والرياضة والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ".
 

  • الموضوع التالي

    إحياء اليوم الوطني للعمل التطوعي من قبل نادي قلقيلية الأهلي
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    حجازي يصل السعودية ويوجه رسالة لجماهير الاتحاد
      رياضة عربية
      1. غرد معنا على تويتر