السبت, 27 نوفمبر 2021 - 08:34
آخر تحديث: منذ ساعتين و 48 دقيقة
رؤية تمضي وحراك لا يتوقف
الإثنين, 08 فبراير 2021 - 00:23 ( منذ 9 شهور و أسبوعين و 4 أيام و 9 ساعات و 40 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. سحب قرعة بطولة الراحل عبد الله الكرنز لأكاديميات كرة القدم
  2. ميلان يهزم أتلتيكو مدريد ويحيي آماله الأوروبية
  3. ريال مدريد يثأر لنفسه من شيريف ويؤهل إنتر معه لثمن نهائي الأبطال
  4. السيتي يقلب الطاولة على باريس ويتأهل إلى ثمن النهائي بطلا للمجموعة
  5. صلاح يقود ليفربول للفوز على بورتو ليعقد معركة البطاقة الثانية في المجموعة
  6. وفد دائرة الحكام يصل غزة للإشراف على المعسكر التدريبي للحكام
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

كتب / أسامة فلفل
يأتي نجاح تجديد الشرعية للاتحادات الرياضية الفلسطينية بدورتها الجديدة استثمارا للجهود المقدرة التي قامت بها القيادة الفلسطينية ممثلة في اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية ، حيث شهدت الرياضة الفلسطينية بتوجيهاته الرشيدة خلال السنوات الماضية نمواً وتطوراً ابداعيا كبيراً وحشداً للجهود الوطنية والمؤسسية المتكاملة، تتمثل في تعاظم الإنجازات على المستوى الإقليمي والدولي ، حيث هذا التعاظم رسخ منهجيات لبناء رياضة عصرية تتناغم مع الرياضة العالمية، لتكتمل الصورة بإعلان تجديد الشرعية و الإصرار على انتخابات الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية الفلسطينية ، فهذا القرار الصائب الذي حصن الأجيال فكرياً وطنيا ، كان قد سبقه برامج ومشاريع رست قواعدها لتثري منارة العلم والمعرفة في فلسطين وتعطي دلالات ومؤشرات على عمق وأصالة حضارتنا وتاريخنا الرياضي وتعزز من ثقتنا بقدراتنا على رسم معالم المستقبل المزهر، ولعل حالة الحراك الرياضي الواسعة على مستوى الوطن ، والمنجزات التي تحاكي العصر كالأكاديمية الأولمبية ، مركز الطب الرياضي الأولمبي ، المحكمة الرياضية ، مركز اعداد القادة ، إنجازات تحاكي التنمية وتدعم الاستقرار وترسخ وتجسد السيادة الرياضية والوطنية .
لقد كانت رسالة القيادة الرياضية واضحة ومختزلة بالوصول لأفضل نظام يحقق النجاح المنشود، والنهوض بالرياضة الفلسطينية بكل مستوياتها والمحافظة على الإنجازات وتعظيمها لتظل رافعة وسند وإرث للأجيال القادمة.
اليوم والاتحادات الرياضية المنتخبة في بداية الانطلاقة والحراك يقع على كاهلها مسؤوليات وواجبات وطنية، تتلخص في تقديم استراتيجية وطنية ذات رؤية ولوائح واضحة ومحددة، ومعلنة لتضع اللجنة الأولمبية برؤيتها للأربعة سنوات القادمة، وتكون قريبة من مفهوم الحوكمة والشفافية.
حقيقية، اليوم نواجه في الساحة الرياضية اختبارا هائلا، يتطلب من منظومة الاتحادات لرياضية الفلسطينية إجراءات حاسمة مبتكرة من أجل رفعة وتطور الرياضة الفلسطينية، وحماية منجزات الدورة الجديدة التي رسخت مفاهيم جديدة ليس في المشهد الفلسطيني فحسب، بل في الساحة والمشهد الإقليمي والدولي.
ختاما ...
 الشجرة التي لا تمتد جذورها إلى الأعماق لتروي ظمأها يسهل اقتلاعها، ولكي تكون شجرة الرياضة الفلسطينية باسقة ومثمرة وتمتد فروعها إلى السماء لتعانق الضياء، مطلوب من منظومة الاتحادات الرياضية ولجانها ومنتسبيها العمل وفق آليات ثابتة تعتمد المنهج العلمي والاستفادة من المتخصصين وذوي الخبرة

  • الموضوع التالي

    سوسييداد يقسو على قادش برباعية.. وتعادل بلباو مع فالنسيا
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    طافش يلتقي بنائب رئيس جمعية البيسبول و السوفتبول بجمهورية مصر و يبحثان سبل تعزيز العلاقات
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر