شباب السموع ... مجهود عام كامل فى مباراة فاصلة
السبت, 20 إبريل 2013 - 22:27




كتب : بــهــاء الـحــسـيـنـي


بدأ نادي شباب السموع بالتحضير لدوري الدرجة الثانية باستقطاب لاعبين جدد والعمل على معسكرات تدريبية مغلقة بأشراف المدير الفني للفريق " علي الحوامدة "، وعملت الإدارة على كل أساليب الإراحة اللاعبين ذهنياً وجسدياً لتحقيق الهدف المنشود والتأهل .
في دوري الذهاب للدوري انهي الفريق الدور في المركز الثاني مشتركاً مع العبيدية في عدد النقاط برصيد ستة عشرة نقطة، بعد أن فاز في خمس مباريات وتعادل في واحدة وخسر في اثنتين، وبعد هذا الترتيب الغير المطمئن للفريق في الدوري، وضع المدير القني للفريق خطة منهجية للوصول الى إحدى مراكز المؤهلة للمرحلة المقبلة فعمل على تكثيف التمرينات وتعزيز الفريق بالثلاثي " عائد شيوخي " و " بهاء نيروخ " من نادي شباب الخليل و " أشرف جمجوم " من نادي جمعية شبان المسلمين .



في دور الإياب قدم الفريق أداء مميز حيث استطاع لم يخسر في أي مباراة على الإطلاق وهذا يحسب له حيث فاز في سبعة مباريات وتعادل في اثنتين، وكان الفوز الكبير في الجولة الأخيرة على مركز الفوار بسباعية مقابل هدف كان كافلاً لإذهاب الفريق الى الملحق الثاني ليلاقي ثاني دوري الوسط ( القوات الفلسطينية ) في مباراة فاصلة لتحديد متأهل واحد الى ملحق التأهل لدوري الدرجة الأولى، ليصبح عدد الفرق في الملحق أربعة حيث تأهل للملحق لهذه اللحظة ثلاثة من أربعة وهم الاتحاد النابلسي ( متصدر دوري الشمال )، و نادي شقبا ( متصدر دوري الوسط ) وشباب دورا ( متصدر دوري الجنوب )، وبقي المتأهل الرابع من مباراة فاصلة للمركز الثاني للجنوب ( شباب السموع ) و المركز الثاني من الوسط ( القوات الفلسطينية ) .

فلهذا تأتي مباراة شباب السموع " ليث الجنوب " مع " القوات الفلسطينية " كمباراة نهائية للفريقين تلعب في ملعب محايد، حيث يتأهل الفريق الفائز الى الملحق الثاني للتأهل الى الاحتراف الجزئي أما الخاسر فيبقى في دوري الدرجة الثانية، ويأمل كلا الفريقين الى الفوز والتأهل وإرضاء كلا جماهير الفريقين .

وسيعمل الجهاز الفني للفريق على التدريبات المكثفة للوصول الى خطة للعب بها أمام القوات الفلسطينية، وإيجاد طرق اللعب الصحيحة والبحث عن عيوب فريق القوات، ومن المتوقع أن يعتمد على الاستحواذ على الكرة في منتصف الملعب والكرات المرتدة للإطراف واللعب الجميل والكرات القصيرة والطويلة والتسديدات وعدم إخلاء مساحة خلف المدافعين والتوازن بين إطراف الفريق والاعتماد على لاعبين مميزين في الفريق أمثال حسام عواد وعائد شيوخي واشرف جمجوم ومحمد حسان وغيرهما من النجوم .

أما في كأس فلسطين قدم الفريق أداء مميز ولكنه لم يستمر للوصول الى مراكز متقدمة في الكأس، حيث بدء في البطولة بالفوز على بيت فجار بسداسية ومن ثم فاز على مراح رباح بثلاثية نظيفة، ومن ثم واصل سلسلة الانتصارات بفوزه على مركز جنين برباعية مقابل هدف قبل أن يخرج من دور الــ " 16 " من البطولة عبر بوابة الخضر بعد الخسارة بهدفين مقابل هدف، لينتهي حلم الوصول الى الأدوار المتقدمة من كأس فلسطين .


وحقق " ليث الجنوب " البطولة الودية التي نظمها نادي شباب الخليل باسم " بطولة شهداء غزة الكروية " بعد الفوز في المباراة النهائية على حساب جبل المكبر بهدفين لهدف، " السموع " خطف الأضواء منذ بداية البطولة بعد تحقيقه لثلاث انتصارات على ثلاثة من أبرز أندية دوري جوال للمحترفين وهي ترجي واد النيص وشباب الخليل ومسك الختام كان الفوز الثمين على جبل المكبر .

وفي الختام يأمل جماهير وإدارة ولاعبي السموع لا يريدون أن يذهب العمل والتحضير منذ بداية الموسم هباءً، فسيعملون على كل شيء للفوز في المباراة الفاصلة والتي تعتبر مباراة النهائية لهذا الموسم للفريق .



تاريخ الطباعة: الأحد, 07 يونيو 2020 - 00:29
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com