حوار صاخب بين شباب الخليل والاسلامي للظفر بلقب الكأس
الجمعة, 24 مايو 2013 - 10:48

بحضور اللواء جبريل الرجوب وشخصيات وطنية واعتبارية ورياضية يسدل الستار مساء اليوم على بطولة كأس الإتحاد الفلسطيني بكرة القدم عندما يلتقي على ستاد بلدية أريحا الدولي عند الساعة السابعة مساء فريقا شباب الخليل واسلامي قلقيلية حيث من المتوقع أن تزحف الجماهير صوب مدينة النخيل والبرتقال خاصة من جماهير العميد التي تمتلك قاعدة جماهيرية واسعة ، ومن المتوقع أن تتسم المباراة بالندية والإثارة خاصة ان كل فريق يتطلع الى انقاذ الموسم الكروي الحالي والتتويج ببطولة رسمية .

ولا شك ان المباراة تحمل في طياتها الكثير من الأهمية للفريقين ، والهدف هو الظفر باللقب الغالي ، والطموح يظل مشروعا بالظفر بكأس البطولة لأي من الفريقين كونه يجمع عميد الاندية الفلسطينية شباب الخليل مع الفريق المثابر اسلامي قلقيلية ، والاخير تطور كثيرا رغم انه بقي بصعوبة في مصاف دوري المحترفين ، ويعتمد بالمجمل على أبناء النادي دون وجود أي لاعب تعزيز باستثناء الحارس برانسي .

أما شباب الخليل فقد كان هدفه في دوري المحترفين التتويج باللقب لكن ذلك لم يحدث اطلاقاً فتراجع الفريق الى المركز الثالث ، وسيلعب اليوم لإرضاء جماهيره المتعطشة لحصول فريقها على لقب رسمي بعد فقدان لقب الدوري لتضرب موعداً مع لقاء سوبر يجمع الفريق مع غزلان الجنوب قبيل افتتاح الموسم القادم باعتبار أن بطل الدوري والكأس يخوضان لقاء كأس السوبر .

ومن المتوقع أن تتسم المباراة بالندية والإثارة لأن هدف كل فريق هو الحصول على اللقب الغالي ، والفريقان متشابهان في بعض النقاط ، وكل فريق لديه الطموح بالفوز ، ولقاء اليوم يتسم أيضا بالصعوبة لكن النتيجة تهم الفريقين دون استبعاد نتيجة التعادل للذهاب الى ركلات الحظ الترجيحية نظرا للضغط النفسي الذي يقع على الفريقين في مثل تلك اللقاءات .

وفي نظرة تحليلية نرى أن أبناء العميد سيعتمدون على خبرتهم في الوصول الى منصات التتويج ، وسيحاول الفريق السيطرة على منطقة المناورة بعد استقطاب عدد من اللاعبين ، وهو مطالب اليوم أمام جماهيره بتقديم عرض قوي بوجود الحارس شبير وامامه الرباعي جهاد ربيع وأكرم السيوري وفايز عسيله وموسى أبو جزر وفي منطقة المناورة هناك عبد الحميد أبو حبيب وابراهيم السويركي وعزيز أبو حسين وعاطف أبو بلال وفي الهجوم أحمد كشكش واياد أبو غرقود وتبقى مشاركة اللاعب احمد عبد الحليم مرهونة بعودته من العاصمة الأردنية عمان .

أما الاسلامي فانه وصل بصعوبة الى نهائي البطولة خاصة انه نجح بالرد على فريق يطا الذي تغلب عليه بهدفين في ستاد دورا الى الفوز بستة أهداف في ملعب الشهيد جمال غانم وأثبت انه من الفرق المميزة التي تعتمد على الوجوه الشابة التي تمتلك الحيوية والمثابرة .

وسيعتمد الفريق على الحارس صالح برانسي وفي الدفاع هناك كامل بدر وشادي الشوبكي وعمران كناعنه وفادي ضحى وفي الوسط محمد وسامح مراعبه ومحمود داوود وفادي ضحى وعباده فرح وفي الهجوم لؤي نصار ، المباراة مفتوحة لكافة الاحتمالات .

المصدر :جريدة القدس



تاريخ الطباعة: الإثنين, 06 إبريل 2020 - 02:05
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com