فرخ البط مش دائما عوام

عبد الرحيم أبو حديد

الخميس, 27 مارس 2014 - 17:31



تعاني العديد من الأندية في إيجاد لاعبين يستعيدون بهم الانجازات والبطولات ، ودائما كنا نشاهد لاعبين يتبعهم أبنائهم في رفع راية النادي ، ولكن في هذه الأيام افتقدنا كثيرا لفرخ البط .

لان البط يبدو انه لم يكن يهوى لفرخه العوم في ملاعب كرة القدم، لان مشاكلها وهمومها اكبر بكثير من فوائدها، أم لأنه لم يلقى عومه في عالم المستديرة أي تقدير واحترام ففضل لابنه الابتعاد عن الرياضة .

أرشيف الأندية إذا كان هناك أرشيف موجود به أسماء لاعبين يجب استقطاب أبنائهم إلى فرق الفئات العمرية لان ابن اللاعب تكون مهيأة له ظروف ممارسة كرة القدم ، وتكون الموهبة موجودة بالفطرة ، يكون هناك متابعة واهتمام من الأهل .

إلا إن أبناء اللاعبين لا نجدهم في داخل الملعب وهذا بدوره زاد الحمل على الأندية في استقطاب لاعبين على مستوى كبير وبمبالغ كبيرة ليصبح الحمل ثقيل على معظم إدارات الأندية.

فنموذج مالديني الأب والابن شاهد على ذلك إضافة إلى نموذج زيدان الذي بدا ينضج .

اقترح على الأندية في العطلة الصيفية العمل على إقامة مدارس كروية فقط لأبناء اللاعبين السابقين علاوة عن أن ذلك سيعطي للاعب السابق تقديرا فان ذلك سيعمل على اكتشاف مواهب كبيرة تساعد النادي مستقبلا في إيجاد جيل رياضي مثقف كرويا يعرف ما يريد وما يحتاج.

إذا العمل بحاجة إلى التنقيب عن المواهب الكروية قادرة على الرقي أكثر في المستوى الفني لكرة القدم وخير المواهب موجودة في أبناء أصحاب المواهب.

وواد النيص استثناء مما كتبت لان أبناء القرية التلحمية نموذج غريب عجيب جميل ، وربما سيبقى مستمرا لان كل التوقعات في انتهاء جيل الانجاز تكسرت في هذا الموسم .



تاريخ الطباعة: الأربعاء, 20 نوفمبر 2019 - 06:27
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com