فدائي الاولمبي.. تتويج من قلب المعاناة
الخميس, 29 مايو 2014 - 06:10

بركات : أبو غنيمة إضافة غزاوية رائعة وهناك تنسيق مع خليفة

ثائر : تحاملت على نفسي ولعبت مصاباً من أجل الفدائي

مراعبة : قطعت على نفسي عهداً ووفيته وأهديت اللقب لأخي
الرياضية- عدي جعار

توج المنتخب الأولمبي بطلاً للنسخة الثالثة من كأس بطولة فلسطين الدولية الثالثة (النكبة) بفوزه على المنتخب الأردني بهدف دون رد سجله المهاجم حمادة مراعبة في الدقائق الأولى من عمر المباراة .

وقد شارك في هذه النسخة ثلاثة فرق بخلاف الفدائي هي الأردن وباكستان وسيرلانكا ، وحقق الأولمبي الفوز في المباراة الافتتاحية على الأردن بهدف نظيف ثم تلاه بتحقيق الفوز بثلاثية على المنتخب السيرلانكي، أضاف إليها ثلاثة أهداف في مرمى الباكستان ومن ثم عاد والتقى بالأردن بالنهائي وأعاد الكرة مرة أخرى بالفوز عليه بهدف نظيف ليتوج بطلاً للنسخة الثالثة من كأس النكبة.

مشروع مميز

وفي حديث مع الكابتن عبد الناصر بركات المدير الفني للمنتخب الاولمبي والذي أكد ان "التتويج بالبطولة جاء بتوفيق من الله أولاً وأخيراً ثم بسبب العمل الجاد من الطاقم الفني والإداري والطبي وجميع الدوائر بالإتحاد بالإضافة لجهود اللاعبين، حيث كان الأداء الجماعي جيداً على الرغم من حداثة عهد هذا المنتخب، بالإضافة إلى تشجيع الجماهير والإعلام استطعنا الوصول إلى منصات التتويج ".

وتمنى بركات من اللاعبين أن يواصلوا اهتمامهم بأنفسهم من كل النواحي في التدريب والتغذية والثقافة الرياضية بشكل عام لأنهم مشروع لاعبين مميزين بإذن الله .

عقبات كثيرة

وأوضح عبد الناصر أنه واجه الكثير من العقبات قبيل بدء البطولة أبرزها عدم تفرغ اللاعبين ما أدى إلى اعتذار عدد كبير منهم ، وأيضاً عدم قدرة تجميع المنتخب لفترات طويلة ، بالإضافة لحاجة المنتخب لعمل كبير جداً في الجانب التكتيكي وسرعة الرتم والتحول السريع من الدفاع إلى الهجوم وبالعكس من أجل القدرة على مواجهة المنتخبات ذات المستويات العالية، مشيرا إلى أنه قدم خطة للإتحاد لإعداد المنتخب بعد هذه البطولة تشمل معسكرات داخلية وخارجية ومباريات دولية ودية من أجل تحضير المنتخب بالشكل المطلوب، معربا عن أمله بتنفيذ هذه الخطة وأن تتوفر الأجواء والظروف لتنفيذها وإعداد المنتخب بشكل أفضل .

تحضيرات النهائي

وحول كيفية التحضير للمباراة النهائية وخصوصاً أنها كانت المواجهة الثانية أمام الأردن في فترة قصيرة قال إنه عكف على مشاهدة مباريات المنتخب الأولمبي الأردني أكثر من مره ووضع خطه للعب بشكل يمنعهم من البناء من خلال الضغط المبكر ومراقبة مفاتيح اللعب، والأهم من ذلك هو فرض أسلوب اللعب في المباراة وقد نجح في ذلك من خلال الانضباط التكتيكي العالي للاعبين.

وفيما يخص العراك الذي نشب فور انتهاء المباراة قال أن ذلك مجرد مجادلات بسيطة بين اللاعبين تحولت إلى عراك ولكن تم تطويقه بسرعة بتدخل طاقمي المنتخبين وبالنهاية تم العناق والاعتذار المتبادل بين الطرفين .

تواصل مستمر

وفيما يخص لاعبي قطاع غزه أكد عبد الناصر بركات أنه يتواصل مع مساعده في غزة الكابتن رأفت خليفة حتى يتم إيجاد آلية مناسبة من أجل الإطلاع على مستويات اللاعبين بغزه وخصوصاً أن اللاعب طارق أبو غنيمة كان إضافة خلال هذه المشاركة.
وختم بركات لقائه مع الرياضية بتوجيه شكره إلى الأندية الفلسطينية ومدربيها على جهودهم من أجل  رفد المنتخب بمواهب قادرة على رفع اسم فلسطين عالياً.

فرحة كبيرة

من جانبه بارك ظهير أيمن المنتخب الأولمبي وأحد أعمدته الرئيسية للشعب الفلسطيني هذا التتويج الذي أدخل الفرحة على قلوب الفلسطينيين في ذكرى مأساوية هي ذكرى النكبة، قائلا إنه "يحمد الله على هذا الإنجاز الكبير الذي جاء بفضل تعليمات المدربين".

وأشار الجبور أن الجميع يعلم أنه لعب البطولة وهو مصاب ولكنه آثر التحدي من أجل المنتخب، وعمل على أداء واجباته المطلوبة منه في الملعب.

مستوى اعلى

وأضاف الجبور أن الأولمبي قادر على أن يظهر بمستوى أعلى من ذلك يليق بالمنتخب وبعناصره، مثمنا دور الجماهير التي آزرت المنتخب طوال البطولة ووقفت إلى جانبه، بالإضافة إلى الطاقم التدريبي الذي تعب من أجل إظهار اللاعبين بأفضل مستوى، وموجها شره إلى للصحافة الرياضية على عملها الرائع من أجل إظهار الرياضة الفلسطينية بصورة جميلة لأنها فعلاً تستحق.

ارتفاع تدريجي

بدوره قال حمادة مراعبة صاحب هدف البطولة إن "مستواه ارتفع تدريجياً فلم يظهر بالشكل المطلوب بالمباراة الافتتاحية لأنها كانت المباراة الرسمية الأولى له مع المنتخب" وأضاف أنه كان لجلوسه بالمباراة الثانية على مقاعد البدلاء الأثر الكبير في تحفيزه ليظهر بمستوى يليق به.

وعن المباراة النهائية شدد مراعبة أنه قطع وعداً على نفسه أن يظهر بمستوى جيد وأن يعمل كل ما بوسعه للحصول على البطولة وإهدائها لشقيقه سامح لاعب المنتخب الوطني والذي اعتقلته قوات الاحتلال مؤخرا، وأن هذا كان الدافع الأبرز لتقديمه مستوى كبير يليق بالفدائي.

وقال أنه يقدم لقب البطولة أيضاً كهدية لرئيس نادي إسلامي قلقيلية مؤيد شريم المعتقل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي .

ثقة الجهاز

وأوضح مراعبة أنه لا يراهن على هدفه بالنهائي فقط من أجل استمرارية استدعائه للمنتخب وإنما يعول على ثقة الجهاز الفني بمستواه، وأكد أنه سيواصل جده واجتهاده من أجل تطوير مستواه .

وفي الختام توجه مراعبة بأسمى آيات الشكر للواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم على تنظيم هذا العرس الكروي , وللكابتن عبد الناصر بركات وللجهاز الفني ولنادي إسلامي قلقيلية ولعائلته الذين أخرجوه من الحالة النفسية الصعبة التي كان يمر بها بسبب اعتقال شقيقه.



تاريخ الطباعة: الأحد, 20 سبتمبر 2020 - 14:46
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com