عبد الله جابر .. هدية " التحدي " للمنتخب الوطني
الثلاثاء, 03 يونيو 2014 - 23:29

بال جول _ فهد محمد

في ظهوره الأول مع المنتخب الوطني الفلسطيني كتب عبد الله جابر "  21 عاماً  " ابن مدينة الطيبة الفلسطينية داخل أراضي الـ 48 ، تاريخ ميلاد نجوميته بعدما لفت الأنظار بأدائه المميز والرجولي ، وثبات مستواه في 360 دقيقة لعبها مع المنتخب الفلسطيني في بطولة التحدي الذي ظفر بكأسها ، وتأهل من خلالها لنهائيات أمم آسيا لأول مرة في تاريخه  .

وقد شغل جابر مركز ظهير أيسر مع الوطني ،  واستطاع سد ثغرة طالما عانى منها الفدائي ، خاصة مع تأكد غياب الكسيس نصار الفلسطيني المحترف في الدوري البولندي ، ونجح بكل اقتدار وامتياز في أداء مهامه بثقة الكبار والمتمرسين .

وظهرت قدرات جابر وموهبته جلياً  ، فعلى الجانب الدفاعي تمكن الحد من خطورة توغل المنافسين من الطرف الأيسر ، بالإضافة إلى المساندة الهجومية التي أوجدها في العديد من الكرات لمهاجمي الوطني .

وقال جابر شعرت بالفخر والعزة وأنا أردد السلام الوطني الفلسطيني في أولى مبارياتي مع المنتخب ، ولامست بداخلي شعور لا يمكن وصفه بالكلمات ، فقدمته عملياً داخل الملعب من اجل بقاء هذا النشيد يردد في المحافل الدولية .

وتابع منذ اختياري من قبل المدير الفني  جمال محمود لتمثيل المنتخب الوطني ، رسمت في مخيلتي شق طريق النجومية ، وإثبات الذات وحجز مكان أساسي في التشكيلة الرسمية ، لأنها فرصة رائعة وثرية لابد من استغلالها .

وسنحت فرصة ذهبية لجابر لتدوين أول أهدافه مع الوطني ، في اللقاء الثاني للمنتخب في دور المجموعات أمام منتخب ميانمار ، عندما سدد كرة صاروخية هائلة وقفت العارضة حائلة دون تسجيلها .

وأضاف " الفدائي الصغير " أثق في قدراتي وإمكانياتي وكنت متأكد من أن الفرصة ستمنح لي كاملة ، من أجل التعبير عن تلك القدرات مع ارتداء قميص المنتخب الوطني ، وهو الحلم الذي كان يراودني منذ طفولتي إلى أن تحقق بشيء لم أصدقه ، بإحراز أول لقب مع أول مشاركة لي مع كتيبة الفدائيين .

وعن تجربته الوطنية في بطولة التحدي .. قال جابر خضنا أوقات صعبه لتغير المناخ  ودرجة الحرارة المرتفعة وضغط المباريات ، والمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا لأننا نحمل حلم وفرحة شعب بأكمله ينتظرنا ، والحمد لله التوفيق حالفنا بفضل الله أولا ، وثم اجتهاد اللاعبين ، بالاضافه إلي العمل الكبير الذي قام به الجهاز الفني من خلال قراءة المنافسين ، مؤكداً على أن حلم التتويج باللقب تعاظم بعد تحقيق الانتصار الأول على منتخب قيرغيزستان في اللحظات الأخيرة من المباراة .

وأختتم جابر حديثه بأن هذا الانجاز يزيد من مسؤوليتنا كلاعبين ، لكي نثبت للجميع بأننا نستطيع تحدي كبار المنتخبات الاسيويه أيضا ، مطالباً الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الاهتمام أكثر بالمنتخب ـ والاستعداد بشكل أفضل للاستحقاقات المقبلة .

ويعد جابر أحد أبرز الوجوه المنضمة حديثاً لقائمة المنتخب الوطني ، ولم يكتب في ميسرته الدولية مع المنتخب سوى أربعة مباريات دولية خاضها في كاس التحدي ، ولعب الموسم السابق لصالح فريق هلال القدس في دوري المحترفين في المحافظات الشمالية وحصد معه لقب كأس فلسطين .



تاريخ الطباعة: الجمعة, 04 ديسمبر 2020 - 14:05
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com