ديفيد لويز وجوليو سيزار يعتذران للشعب البرازيلي‎
الأربعاء, 09 يوليو 2014 - 16:41

أعرب ديفيد لويز مدافع المنتخب البرازيلي عن آسفه بعد الهزيمة الثقيلة التي تلقاها منتخب بلاده أمام ألمانيا في الدور نصف النهائي من المونديال.. مدافع باريس سان جيرمان غادر أرضية الميدان وهو يبكي بعد هذه الهزيمة التاريخية أمام الألمان.

وقال لويز: "كنت أريد أن أرى أبناء شعبي يبتسمون".

وإعترف ديفيد لويز أن لاعبي المنتخب الالماني "كانوا أفضل وإستعدوا بشكل أفضل للمباراة".

وواصل حديثه: "إنه يوم حزين جدا.. ولكن سنتعلم منه الكثير".

ومن جانبه جوليو سيزار حارس مرمى البرازيل كان حزين بعد الإقصاء، وقال: "كنت أفضل أن أخسر 1-0 وبخطأ مني على الخسارة بنتيجة 7-1".

وإعتذر حارس مرمى تورونتو الكندي للشعب البرازيلي: "حتى الآن كان كل شيء لطيف جدا.. ويجب الإعتراف بتفوق ألمانيا ونحن نعتذر للشعب البرازيلي".



تاريخ الطباعة: الأحد, 29 مارس 2020 - 18:20
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com