الاحتلال يمنع اللاعب الدولي سامح مراعبة من السفر
الخميس, 08 يناير 2015 - 00:12

 

القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد – استنكر الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم ما قامت به سلطات الإحتلال الإسرائيلي مجددا اليوم الأربعاء وفي سياق مسلسل جرائمها المتراكمة بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين وذلك بحرمان اللاعب الدولي سامح مراعبة من العبور عبر جسر الملك حسين إلى العاصمة الأردنية عمان، في طريقه إلى إستراليا رفقة وفد من إتحاد كرة القدم وذلك للالتحاق ببعثة منتخبنا الوطني المُشارك في نهائيات أمم آسيا 2015 في إستراليا، حيث تم منعه من السفر وإعادته بعد إحتجاز جواز سفره  لأكثر من خمسة ساعات.

وأكد الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن ما تقوم به سلطات الإحتلال يتعارض مع كافة المواثيق والقوانين الدولية خاصة لوائح اللجنة الأولمبية الدولية والإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) التي تكفل بدورها حرية الحركة والتنقل لجميج اللاعبين حول العالم.

وأضاف الإتحاد أن مواصلة الإحتلال لجرائمه بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين دون وجه حق، يهدف إلى إعاقة التطور الرياضي في فلسطين وحرمان الشباب الفلسطيني من حقه في ممارسة الرياضة كغيره من الشباب حول العالم، وقد آن الآوان للإتحاد الدولي (الفيفا)، والإتحاد الآسيوي وكافة منظومة الرياضة العالمية التي تستظل وتلتزم بقوانين ولوائح الإتحاد الدولي والميثاق الأولمبي أن تقول كلمتها عبر موقف واضح وصريح ضد هذا الإحتلال وأساليبه الفاشية بهدف تعريته ورفع الغطاء عنه ومحاسبته بشكل رادع.

يشار إلى أن سلطات الإحتلال قامت بإطلاق سراح اللاعب سامح مراعبة في السابع من كانون أول / ديسمبر 2014 بعد إعتقاله مدة 8 شهور في سجون الإحتلال، وذلك أثناء عودته رفقة لاعبي منتخبنا الوطني من معسكر تدريبي أقيم في دولة قطر، وهو لا يزال  مقيداً على كشف المنتخب الوطني المشارك في بطولة أمم آسيا كلاعب أساسي وضمن التشكيلة الرئيسية.



تاريخ الطباعة: الأحد, 08 ديسمبر 2019 - 22:33
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com