مشاركة المئات
نجاح لافت لـماراثون "القدس عربية" بغزة
الخميس, 26 مارس 2015 - 14:07

غزة-دائرة الاعلام باللجنة الاولمبية

نظم الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى وبالتعاون مع اللجنة الاولمبية الفلسطينية صباح الخميس ماراثونا حاشدا بمدينة غزة،واقيم تحت عنوان " القدس عربية" ؛تأكيدا على عروبتها كعاصمة ابدية للدولة الفلسطينية؛ وردا على الماراثون الذي اقامته دولة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة مؤخرا.

وجرى اطلاق صافرة بدء انطلاق الماراثون بحضور عدد كبير من الشخصيات الرياضية والوطنية يتقدمهم الدكتور اسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الاولمبية, ووليد ايوب رئيس المجلس الأولمبي الفلسطيني، ومحمد العمصي الامين العام المساعد باللجنة, ومحمد النحال عضو المجلس المركزي الفلسطيني، وعدد من نواب المجلس التشريعي،ود. نادر حلاوة رئيس الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى ونبيل مبروك رئيس الاتحاد السابق، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية واللجان العاملة والمشرفة على السباق والهيئات والمؤسسات المشاركة في السباق’ ومسئولي مؤسسة امواج الرياضية والاعلامية، بالإضافة الى عدد كبير من ممثلي وسائل الاعلام الرياضية المختلفة ومحطات التلفزة الفضائية.

وقد احتشد المئات من العدائين والمتسابقين  منذ ساعات الصباح الباكر، ومن مختلف الفئات العمرية للمشاركة في السباق ،وتضمن مسابقات لفئات البراعم لمسافة 3 كم، وكبار السن فوق سن ال40 عاما ,وسباق فئة الشباب لمواليد العام 1995 فما فوق , وسباق فئة الرجال لمسافة 7 كم لمواليد العام 1994فما دون واخترقت السباقات شوارع واحياء مدينة غزة، ,فيما انطلق سباق فئة نصف الماراثون لمسافة 21 كم، من مفترق مدخل مدينة دير البلح وحتى مقر المجلس التشريعي بمدينة غزة.

 وقبل انطلاق السباقات تحدث الدكتور اسعد المجدلاوي حول اهمية السباق وموعده؛ مؤكدا ان هذا الماراثون حمل العديد من الرسائل الوطنية والرياضية المختلفة التي تؤكد حق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس، ورفض كل محاولات  التهويد التي تمارسها دولة الاحتلال,

 وتابع المجدلاوي": ان هذا الماراثون حمل رسالة القطاع الشبابي الرياضي الذي يمثل شريحة واسعة من ابناء شعبنا بضرورة توحيد البوصلة، وايصال الرسائل الوطنية المختلفة بأهمية الرياضية الفلسطينية كوسيلة نضاله هادفة نحو التحرر والانعتاق من سطوة دولة الاحتلال وممارساته.

واختتم د المجدلاوي بان ابناء الحركة الرياضية كانوا دوما هم السباقين نحو اعادة اللحمة الى شعبنا الفلسطيني، وتصليب الجبهة الداخلية لشعبنا، وتفوق على المستوى السياسي منذ سنوات، وحمل رسائل الوحدة في اكثر من مناسبة من مختلف الانشطة الرياضية.

بدوره قال د. نادر حلاوة رئيس الاتحاد:" ان تنظيم هذا الماراثون يأتي ردا على ماراثون دولة الاحتلال, كما انه يأتي متزامنا مع الماراثون الذي سينطلق في مدينة بيت لحم بمحافظات الوطن الشمالية للرد على خطوات دول الاحتلال في مدينة القدس المحتلة".

واعتبر ان اهمية سباقات الماراثون المقامة في شقي الوطن تدلل على انها سباقات وطنية بامتياز وحملت عدد من الرسائل السياسية والوطنية بما يؤكد اهمية الانشطة والوسائل الرياضية في توحيد جهود شعبنا الفلسطيني في نضاله ومسيرته التحررية.

وشكر حلاوة كافة الجهات الداعمة والمشاركة في الماراثون، والمشاركين من كافة الاعمار وتلبيتهم لواجب ونداء المشاركة في المهرجان بأعداد كبيرة وانجاحه واخراجه بشكل لائق .

ومع اختتام السباقات فقد قام الدكتور المجدلاوي ود. حلاوة ومؤسسة امواج بتكريم الجهات والمؤسسات المساهمة والمشاركة في الماراثون وتقديم عدد من الدروع لها, وتقرر لاحقا تكريم الفائزين بالمراكز الاولى في مختلف السباقات، في وقت لاحق بمقر الاتحاد باللجنة الاولمبية الفلسطينية.



تاريخ الطباعة: الخميس, 06 أغسطس 2020 - 10:45
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com