مفاجأة.. الرجوب يلوّح بالاستقالة!
الأحد, 20 سبتمبر 2015 - 17:53

فجر رفض الاتحاد السعودي لكرة القدم خوض مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الفلسطيني على أرض فلسطين خلافًا كبيرًا وحالة من الجدل في الوسط الرياضي ليس على المستوى العربي فقط وإنما مجتمع كرة القدم على مستوى العالم.

وزاد من حدة الأمر خوض المنتخب الإماراتي لمباراته السابقة أمام المنتخب الفلسطيني في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا وكأس الأمم الأسيوية على أرض فلسطين وتحديدًا على ملعب فيصل الحسيني ببلدة الرام قرب القدس.

وينفرد "استاد مصر العربية" بهذا الحوار مع اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يوضح فيه موقف الجانب الفلسطيني وتطورات الأزمة مع الجانب السعودي، وهل سيقبل الاتحاد الفلسطيني بالضغوط السياسية ونقل المباراة.

في البداية، ما موقفكم من قرار الاتحاد السعودي برفض اللعب في فلسطين ؟

نحن متمسكون باللعب على أرضنا، وسأعقد اجتماعًا مع أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم في الأردن لبحث الأمر وبعدها سوف نقوم بإعلان موقفنا رسميًا.

وما تعليقكم على هذا القرار برفض اللعب في فلسطين ؟

أقول لإخواننا السعوديين لا تظلموا فلسطين بهذا القرار، فاللعب على أرض فلسطين ليس تطبيعًا، ونحن دولة ولنا كياننا ولنا سيادتنا وأبدًا لن يكون اللعب على أرضنا تطبيعًا مع الاحتلال.

وماذا دار بينكم في الاتحاد الفلسطيني بشأن هذا الموقف ؟

لقد عقدنا اجتماعًا ومتمسكون جميعًا باستضافة المباريات على أرضنا ولن نتنازل عن حقنا، فقد عانينا طويلاً لكي نظفر بإقامة المباريات على أرضنا وعلى ملاعبنا، وقد تشرفنا هنا بخوض المنتخب الإماراتي لمباراته أمامنا على ملعبنا، ولابد أن نحافظ على هذا الحق، ولن نقبل أي ضغوط سياسية في هذا الصدد.

وماذا سيكون موقفكم إزاء الضغوط السياسية لنقل المباراة ؟

أكرر مجددًا أننا لن نقبل بأي ضغوط سياسية في هذا الصدد، وإذا استمرت الضغوط، فسوف أدعو مجلس إدارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لاجتماع عاجل وسوف نتقدم باستقالة جماعية اعتراضًا على عدم خوض مبارياتنا على أرضنا.

ولكن هل فكرتم في تبعات هذا القرار ؟

نعم، فهذا بديهي، والجميع يعلمون أن استقالة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم نظرًا لتدخلات سياسية سوف يعرضنا لفقدان مقعدنا في الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" وكذلك سنتعرض لتجميد النشاط.

وما توقعاتك لاجتماع الاثنين بينك وبين الجانب السعودي ؟

ﻻ أتوقع ولكننا متمسكون باللعب على أرضنا، وأتمنى أن يغير إخواننا السعوديين موقفهم إزاء خوض المباراة على أرض فلسطين، وأكرر إن هذا ليس تطبيعًا، نحن دولة ولها سيادة، وأعتقد أن إخواننا في السعودية ومصر وكل الدول العربية يتمنون أن تقام المباريات في فلسطين بشكل طبيعي.

وهل سيحسم هذا الاجتماع مصير المباراة ؟

نعم، وسوف نعلن موقفنا نحن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بشأن هذه الأزمة فور الانتهاء من المباحثات في اجتماع الأردن.

وماذا عن علاقتكم بمصر هل تتوقع خوض المنتخب المصري لمباريات في فلسطين قريبًا؟

لقد التقيت الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش مؤتمر وزراء الشباب العرب، وكان ودودًا ومرحبًا بدعم الرياضة الفلسطينية ونتمنى أن تزورنا كل المنتخبات العربية في أقرب فرصة متاحة.

المصدر: استاد مصر العربية



تاريخ الطباعة: الثلاثاء, 25 فبراير 2020 - 09:14
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com