منظمات إسبانية تحذر قائد ريال مدريد السابق من العمل في "إسرائيل"
الأربعاء, 03 فبراير 2016 - 17:21

طالبت شبكة التضامن ضد الاحتلال الصهيوني لفلسطين وحركة (BDS) لمقاطعة الكيان الصهيوني، المدرب الإسباني فرناندو هيرو بعدم العمل لصالح الأخير بعدما تردد عن وجود مفاوضات معه من أجل تحسين كرة القدم الإسرائيلية.

وأخطرت المنظمتان في خطاب مفتوح للاعب ريال مدريد السابق، بأن مفاوضاته مع الكيان الصهيوني "تعد بعيدة عن الترويج للرياضة والقيم، بل إن الرياضة ستكون وسيلة للترويج لعملية التطبيع مع الكيان".

وأشار الخطاب الذي يتألف من خمس صفحات، إلى أن "مصابيح الملاعب ستشتت الانتباه عن الانتهاك المنهجي لحقوق الإنسان الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني ويجعل حياته مستحيلة يوما بعد يوم".

وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) قد ذكرت في 27 يناير/كانون ثان الماضي أن وزارة رياضة الكيان الصهيوني والاتحاد المحلي للعبة على اتصال بهيرو ليصبح مستشارا رفيع المستوى وصاحب الكلمة الأخيرة في برنامج لتطوير المنتخبات الوطنية للعبة في كل فئاتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتصالات مع المدرب الثاني السابق للريال في مرحلة "متقدمة"، حيث يتمثل الهدف في جعل هيرو يقود "ثورة في كرة القدم للكيان" بالعمل كمستشار للجنة مشتركة بين الاتحاد الصهيوني للعبة ووزارة الرياضة.

وترى شبكة التضامن ضد الاحتلال الصهيوني لفلسطين، التي تتألف من 40 منظمة مناصرة لفلسطين ومنظمات لحقوق الإنسان في إسبانيا، أن الموافقة على عقد مع الكيان الصهيوني يمثل أكبر دعم "للتطبيع" مع الاحتلال ولانتهاكات تؤثر بشكل كبير على الرياضة.

وأضاف الخطاب أن الرياضيين والرياضيات الفلسطينيين على كافة المستويات تم تقييد حرياتهم الأساسية بشكل روتيني ومنهجي، كما أشارت إلى الحرب الأخيرة على غزة صيف عام 2014 والتي أسفرت عن مقتل اثنين من لاعبي كرة القدم ومعلق رياضي.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن الخطاب الموجه لهيرو يشدد على أن 70% من البنية التحتية الرياضية في غزة تهدمت خلال الهجمات الصهيونية خلال تلك الحرب على غزة.

وفي تحقيق أجرته الفيفا، أقر الكيان الصهيوني بأنه أطلق هذه الهجمات بحجة أن المنشآت الرياضية في غزة كانت تستخدم لإطلاق صواريخ على أراضيها.

كما تطرق الخطاب إلى القيود المفروضة على لاعبي غزة والضفة الغربية وإلى التمييز العنصري في الملاعب الصهيونية.

وطالب الخطاب هيرو بعدم قبول المنصب الذي سيكون تحت سلطة وزيرة الرياضة الصهيونية، ميري ريجيف، التي تنتمي إلى أكثر فصيل محافظ داخل حزب الليكود.

وكالة الأنباء الإسبانية



تاريخ الطباعة: الإثنين, 06 يوليو 2020 - 09:52
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com