جماهير روسيا في ريو غاضبة من صيحات الاستهجان
الثلاثاء, 09 أغسطس 2016 - 23:44

رويترز - بعد أن نالت منها أكبر فضيحة منشطات في عالم الرياضة خلال عقود، باتت روسيا تحت الحصار في أولمبياد ريو دي جانيرو.

ويكظم الفريق الروسي، الذي انخفض قوام بعثته الأولمبية بعد مزاعم وجود برنامج تعاطي منشطات برعاية الدولة، غيظه بعدما تعرض لهتافات عدائية من الجماهير في مختلف الملاعب. ولكن الجماهير الروسية عبرت عن غضبها.

وقالت تاتيانا أوملشينكو، التي سافرت نحو 15 ألف كيلومتر من سيبيريا لمتابعة منافسات المبارزة، "لا يحبوننا هنا. يعتقدون أننا نفعل كل هذه الأمور السيئة.. يعتقدون أننا أشرار".

وتابعت "قطعا هناك أجواء معادية للروس.. نشعر بها. إنهم يهابوننا لأننا أقوياء".

وبعد فضيحة فساد هددت بصدع في الحركة الأولمبية ومنعت أكثر من 100 رياضي روسي من التنافس في الأولمبياد، قالت أوملشينكو وآخرون إن طريقة استقبالهم في ريو تتعارض مع مبادئ الحركة الأولمبية.

وتعرضت السباحة الروسية يوليا إفيموفا، التي ربحت استئنافا ضد إيقافها يوم الجمعة الماضي، لصيحات استهجان كلما وطأت قدمها حوض السباحة وانهمرت دموعها بعدما فازت بفضية 100 متر سباحة صدرا أمس، الإثنين.



تاريخ الطباعة: الثلاثاء, 16 يوليو 2019 - 00:59
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com