فيلبس يواصل حصد الذهب رغم نسيان غطاء الرأس
الأربعاء, 10 أغسطس 2016 - 22:52

رويترز - لم ينجح حتى خلل في خزانة ثياب مايكل فيلبس، في إيقاف السباح الأمريكي عن الفوز بميداليته الذهبية 21 في أولمبياد ريو دي جانيرو أمس الثلاثاء.

ومزق أنجح رياضي أولمبي عبر العصور، الذي يملك الآن 25 ميدالية في حصيلته في إنجاز لا سابق له، غطاء الرأس الذي يستخدمه أثناء السباحة، وهو يحاول ارتداءه قبل انطلاق سباق التتابع أربعة في 200 متر حرة يوم الثلاثاء.

وسبح زميله كونور دواير، في الجزء الأول من السباق، ثم أعطى غطاء رأسه إلى فيلبس الذي قلبه على الجانب الآخر حتى يتفادى أي تعارض مع رعاة منافسين.

ويرتدي فيلبس، علامته التجارية الخاصة إم.بي، التي تصنعها شركة أكوا سفير الايطالية.

وقال دواير للصحفيين "أنهيت الجزء الخاص بي وأنا أشجع تاونلي هاس. سمعت فيلبس يقول لي انظر إلى غطاء الرأس الخاص بي. لا أملك غطاء للرأس. لذا أعطيته غطائي".

وأضاف "كلنا نمتلك رعاة مختلفين لذا اعتقد أنه كان عليه ارتداء غطاء للرأس أسود اللون بالكامل. لذا قلبناه على الجانب الآخر".

وتابع دواير "رأينا هذا الرجل يمر بالعديد من المواقف الصعبة من الفوز بميداليات ذهبية بدون ارتداء نظارات.. لذا أعتقد أن ارتداء غطاء مختلف للرأس لن يوقفه عن تحقيق زمن جيد في الجزء الخاص به".

وسبح هاس، بعد دواير، في سباق التتابع، ثم جاء الدور على رايان لوكتي، قبل أن يسبح فيلبس في الجزء النهائي.

وفي نهائي سباق 200 متر فراشة في أولمبياد بكين 2008، فاز فيلبس بالذهبية رغم امتلاء نظارته بالماء.



تاريخ الطباعة: الخميس, 22 أكتوبر 2020 - 21:17
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com