بعد الحصول على الميدالية الفضية
فيليبس بكل تواضع ينكر ذاته ويطالب الصحفيين بالإهتمام بالبطل السنغافوري
السبت, 13 أغسطس 2016 - 14:28

رويترز - أنكر السباح الأمريكي الشهير مايكل فيلبس ذاته بعد إحرازه الميدالية الفضية في سباق 100 متر فراشة في أولمبياد ريو دي جانيرو، عندما طالب الصحفيين بالاهتمام بصاحب الميدالية الذهبية.

ففي المؤتمر الصحفي، أمس، الجمعة، واجه فيلبس معظم الأسئلة رغم وجود جوزيف سكولينج القادم من سنغافورة والفائز بالذهبية إلى جانبه.

وهذا هو آخر سباق فردي لفيلبس صاحب أفضل إنجاز أولمبي في مسيرته الرياضية الطويلة والمتميزة.

وحاول فيلبس التعامل مع الموقف وقال للصحفيين ضاحكا "يفترض أن توجه معظم الأسئلة إلى جوزيف.. لقد فاز هذا الشاب للتو بميدالية ذهبية. عليكم توجيه بعض الأسئلة إليه".

وتفوق سباح سنغافورة في طريقه للتتويج باللقب على ثلاثة من أكبر السباحين هم فيلبس وسباح جنوب افريقيا تشاد لوكلوه والمجري لازلو تشيه الذين احتلوا المركز الثاني مناصفة بعد سكولينج.

وبعد ذلك وجه أحد الصحفيين سؤالا إلى سكولينج عن شعوره بالانجاز وعندها نظر سباح سنغافورة إلى فيلبس قبل أن يرد بتواضع قائلا "يعني هذا كثيرا من السعادة. لا أعتقد أنني قريب من مستوى هؤلاء السباحين الثلاثة إلى جواري".

وأضاف السباح الفائز قوله "اليوم كان يوما جميلا بالنسبة لي وحسب".

وقال سكولينج أيضا "أعتقد أن تشاد ومايكل ولازلو هم واجهة سباحة الفراشة حتى الآن.. هذه تعتبر ميداليتي الذهبية الأولى وليست الميدالية رقم 22 أو 23".

وهنا تدخل فيلبس قائلا "لكن الفوز بها كان بمثابة انجاز كبير وهام".

وأكد سكولينج أنه يعتبر فيلبس مثلا أعلى له قائلا "لولا مايكل لما وصلت إلى هذا الانجاز لأنني منذ طفولتي أريد أن أصبح مثله".

وقال سكولينج "كنت أريد الفوز وأعتقد أن الفضل في كثير من هذا يعود إلى مايكل فهو سبب رغبتي في أكون سباحا متميزا".



تاريخ الطباعة: الخميس, 09 إبريل 2020 - 00:46
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com