المؤتمر العلمي الرياضي بوصلة المستقبل
الإثنين, 17 أكتوبر 2016 - 19:02

كتب / أسامة فلفل

المنهج الصحيح ومواكبة التطور وفلسفة النجاح والتحليق في فضاء الانجازات يبدأ بالعلم والمعرفة وفق منهج علمي مدروس وآليات عصرية تحقق التطلعات والطموحات والأهداف المنشودة

فلما كانت الرياضة الفلسطينية تشكل مكون هام ورئيسي وشكل من أشكال النضال الوطني باعتبارها العمود الفقري لتنمية الموارد البشرية حرصت القيادة الرياضية على استثمار الرياضة للمحافظة على الأهداف المستدامة واستثمار مقوماتها لخدمة المشروع الوطني الكبير وصولا للدولة العتيدة.

وفي هذا الإطار انطلقت ورشة العمل والتي حملت عنوان (نحو إستراتيجية وطنية للرياضة الفلسطينية) بمحاور جامعة وشاملة بتاريخ 11/10/2016م واستمرت فعاليات الورشة على مدار ثلاثة أيام وبشكل مكثف حيث أثرى الورشة نخبة من الخبراء والأكاديميين العرب الذين أدلو بدلوهم ونقلوا خبرة بلدانهم وأثروا الورشة.

كذلك كانت المشاركة والمداخلات والمناقشات التي واكبت فعاليات الورشة عكست بجلاء المسؤولية الوطنية العالية  والأفق والفكر الواسع والحرص الشديد على المساهمة في بناء اللبنات الأساسية للإستراتيجية الوطنية للرياضة الفلسطينية.

فتوقيت هذه الورشة جاء ليؤكد على مدى الاهتمام العالي والمسؤولية الوطنية الكبيرة التي توليها القيادة لإعادة بناء إستراتيجية وطنية رياضية بمساقات علمية ومهنية تمثل بوصلة الارتقاء والتطور.

ففلسفة الأولمبية ومنهجها بناء قواعد متينة وصلبة للاتحادات الرياضية لتحقيق الغايات واعتلاء منصات التتويج لتحقيق أعلى درجة من التميز والإبداع والاحترافية ومواكبة حالة التطور التي يعيشها العالم في المجال الرياضي والشبابي.

ولما كان الإعلام الرياضي جزء أصيل من منظومة الحركة الرياضية الفلسطينية وله دور وطني مسئول ومؤثر خلصت من الورشة وكإعلامي واكب فعالياتها إلى بعض المخرجات وهي :



تاريخ الطباعة: الخميس, 23 سبتمبر 2021 - 20:24
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com