نحن معكم يا رجال

عمر الجعفري

الخميس, 12 يناير 2017 - 05:14



عندما سألني الزميل " عبد العزيز نوفل " مقدم البرنامج الاخباري " الحصاد " الذي يبث كل يوم سبت عبر فضائية " معا " عن رأيي في مباراة الذهاب التي جمعت شباب الخليل وفريق العهد اللبناني والتي جرت في صيدا بتاريخ 5/1/2017 ،قلت :

ان هناك مجموعة من الملاحظات يجب الوقوف عندها اذا ما اردنا الحديث عن المباراة لعل ابرزها :

ارضية الملعب المكسوة بالعشب الطبيعي والتي تأثرت بفصل الشتاء والتي لم يتعود عليها فريق الشباب ، هذا بالاضافة الى هبات الرياح النشطة التي اثرت على سير الكرة ، ترافق ذلك مع اتقان لاعبي فريق العهد ،مهارة اضاعة الوقت ، والتظاهر بالاصابة ، مع كل احتكاك مهما كان بسيطا ، وهذا ظهر واضحا في الدقائق الاربع الاضافية بعد انتهاء الوقت الاصلي، وكذلك طيلة شوطي المباراة وخاصة بعد تسجيل الهدف .
أضف الى ذلك غياب عدد من اللاعبين المؤثرين في فريق شباب الخليل ، مقرونا ذلك بعدد من الهفوات التحكيمية وخاصة في موضوع التسلل في الشوط الاول والتي كانت احداها خطرة على المرمى الفلسطيني .

بالرغم مما تقدم الا ان شباب الخليل خاض مباراة اسثنائية ، ولا ابالغ اذا قلت : ان فريق الشباب لم يقدم طيلة مرحلة ذهاب دوري المحترفين اداء بهذا الجمال وبهذه الروح القتالية وبهذا الانضباط التكتيكي ، وهذا ما أكده مدرب فريق العهد اللبناني في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة حيث قال : اننا تفاجأنا بمستوى شباب الخليل واندفاع لاعبيه الامر الذي حرم لاعبينا من مجرد التفكير بركل الكرة .
بعض المواقع اللبنانية التي تابعتها قالت : ان فريق شباب الخليل فاجأ فريق العهد حيث فاز العهد بصعوبة ،بعدما كان الفريق اللبناني يُمني النفس بهزيمة سهلة للفريق الفلسطيني .


هذا عن مباراة الذهاب ، لكن كيف يمكن الحديث عن مباراة الاياب التي ستجري يوم الخميس على استاد عمان الدولي ؟

هل سيعمد الفريق اللبناني على اغلاق المنطقة الخلفية لعدم اصابة شباكه ؟

هل سيعتمد الفريق اللبناني على الهجمات المرتدة مستغلا سرعة اجنحته ؟

هل سيستعمل الفريق اللبناني نفس التكتيك في اضاعة الوقت وتظاهر لاعبيه بالاصابة مع كل احتكاك بين اللاعبين من اجل كسب الوقت ؟

ام ان الفريق اللبناني سيفاجئنا بهجوم مبكر لتسجيل هدف بحيث يصعب علينا المهمة ويخلط الاوراق ؟

الانضباط والابتعاد عن العصبية مسألة مهمة ، خاصة بعد ان اصبحت لدينا فكرة عن الفريق اللبناني ، وقوة الفريق التي تكمن في اللاعب محمد حيدر الذي كانت توغلاته هي الاخطر .

جماهيرنا ستكون حاضرة ومناصرينا سيمدوننا بالعزيمة ،ليكن فريقنا على مستوى الامال المعلقة عليه ، قدموا اداء رجوليا حتى يعرف الجميع ان عتمة الزنزانه ورصاص الاحتلال لم ينل من عزيمتكم ، حافظوا على نظافة شباككم ، لان اي هدف سيعقد من حسابات الانتقال الى المواجهة الاخرى .

امتعونا بادائكم فانتم والله من خيرة نجوم كرة القدم في فلسطين ، العب يا اشرف ، وأسرع يا ابا ناهية ، ودافع يا هيثم ،وتألق يا توفيق ، وتأكدوا ان هناك شعب عظيم ينتظركم .



تاريخ الطباعة: الإثنين, 06 إبريل 2020 - 01:47
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com