هنيئا للأهلي بالحرباوي ورئاسته الفخرية
الأربعاء, 21 يونيو 2017 - 06:03

الخليل – خالد القواسمي
دون ادنى شك ما حققه النادي الاهلي الخليلي من ألقاب فخر لكل أهلاوي وفخر للرياضة الفلسطينية ورياضييها فالأهلي علامة مضيئة لكرتنا الفلسطينية وعلينا جميعا أن نقدم الدعم والمحافظة على كينونته والعمل على ارتقاءه حيث نسمو ونتطلع والعوامل متوافره والظروف مواتية وهذا ما يظهر جليا من خلال العمل الجماعي داخل القلعة الحمراء التي تضم مجلس اداري مهني على دراية تامه بجميع الامور ويعمل وفق تخطيط مبرمج بعيدا عن العشوائية والارتجالية بمصاحبة جهاز فني عال المستوى يدير دفة الامور الرياضية ومن خلفهم جماهير وفية لا تبخل في الدعم والمساندة.
الاهلي يعيش اليوم فرحة كبيره بتحقيقه انجاز تاريخي غير مسبوق على صعيد الكرة الفلسطينية حيث أنه النادي الوحيد الذي استطاع الحصول على بطولة كأس فلسطين لثلاث مرات بشكل متوالي لينفرد ويغرد وحيدا باللقب ولعل خلف ذلك تقف عدة أمور اهمها الاستقرار الاداري والمالي والفني والعمل بروح الجماعة .


والحق يسجل لرئيس النادي الفخري رجل الاقتصاد رئيس ملتقى رجال الاعمال  محمد نافذ الحرباوي بصمات دامغة في سجل الانجازات فهذا الرجل ومنذ تنصبيه رئيسا فخريا للأهلي عمل الكثير وقدم الكثير وعلى اتصال دائم ومباشر مع الحدث ومتابع لكل صغيرة وكبيرة يشارك الجميع ويدلي بما يجده مناسبا لرفعة ورقي النادي ناهيك عن الدعم المادي المتواصل  ويعد بمثابة ركيزة أساسية فيما وصل اليه النادي الاهلي .
رئاسته الفخرية لها شكل وطعم مختلف فالذي يعرفه عن قرب وعما يقدمه وما يدور في خلده يكتشف جوانب عديده رائعة في شخصيته والتي تعكس بعد نظره وتطلعاته الواسعة وسعيه الحثيث نحو توفير كل ما من شأنه أن يساهم بالنهوض بالنادي وفريقه الكروي واحتضانه لمشاريعه المستقبلية التي بدء بالاستعداد لتنفيذها واصبحت تحت أمر التنفيذ.
السياسة التي ينتهجها هذا الرجل الاقتصادي الرياضي ساهمت في ازدهار وتطور الفكر الاداري للقائمين على مقدرات النادي فواحته الفكرية غنية بالكثير من الاطروحات البناءة لم تتوقف عند دعم مادي للفريق الكروي  بل تخطت ذلك ولعلنا سنلمس ذلك عما قريب لتواكب متطلبات التطورات المتسارعة في عملية البناء المؤسسي المبني على المهنية والتخطيط بمنهجية سليمة ما يسهم في تعزيز مكانة الاهلي ومواصلة مسيرة النجاحات وكيان شامخ.
خلاصة القول هنيئا للأهلي برئاسته الفخرية فالحرباوي أبا عمر رجل يستحق كل اكبار وتقدير بحرصه ومتابعته ودعمه لمن عشق وأحب فالأهلي الكبير يكبر بمن استحق رئاسته الفخرية ويعطيه كل اهتمام وهذا ما عهدناه ونعهده برجال خليل الرحمن الاوفياء لمؤسساتها وابنائها من الاندية والرياضيين فكونوا على خطى ابي عمر الحرباوي وكل عام وانتم بخير.



تاريخ الطباعة: الثلاثاء, 27 أكتوبر 2020 - 20:57
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com