جماهير ريال مدريد تخشى حدوث هذا الامر في الكلاسيكو
كتب: noor talal | السبت, 12 أغسطس 2017 - 21:31

مازح المدير الفني البرتغالي "جوزيه مورينيو" الصحفيين ذات مرة أثناء إشرافه على تدريب نادي ريال مدريد بأنه اعتاد التدرب قبل الكلاسيكو بعشرة لاعبين فقط، لتحضير لاعبيه للسيناريو المتوقع وهو النقص العددي خلال المواجهة ضد برشلونة.

 

وقتها أعتقد الكثيرون بأن الرجل الاستثنائي كان يبحث عن مهربًا أو عذرًا له لتبرير أي خسارة يتعرض لها في الكلاسيكو، ولكن هل يتوجب بالفعل على زيدان الحذر هذه المرة وتدريب لاعبيه على النقص العددي؟!

 

هل تعلم أن ريال مدريد تعرض لثلاث حالات طرد في آخر 4 مواجهات للكلاسيكو، وبما أن السوبر الإسباني يُلعب على مباراتين فلن يكون من المحبب للمدرب الفرنسي أن يفقد لاعبًا حاسمًا لأجزاء من لقاء الذهاب بالكامب نو وبمباراة العودة في السانتياجو برنابيو كاملة!

 

سلسلة الكروت الحمراء التي هددت الميرنجي خلال السنوات الأخيرة بدأت في المباراة التي لعبت بشهر نوفمبر 2015، حين قهر البارسا غريمه في البرنابيو برباعية نظيفة، في مباراة شهدت تدخلاً عنيفًا من إيسكو على نيمار كلفه بطاقة حمراء، ثم في مباراة العودة من الموسم ذاته تعرض راموس للإقصاء في اللقاء الذي انتهى بتفوق الريال بفضل هدف وحيد سجله رونالدو.

 

نجا حامل لقب الليجا في كلاسيكو الذهاب في الموسم الماضي وخرج بتعادل من الكامب نو وهو متكتمل الصفوف، ولكن القائد "سيرجيو راموس" عاد لفصوله الباردة وحصل على بطاقة حمراء في مباراة العودة بالعاصمة مدريد والتي كان ميسي قد حسمها للبلاوجرانا بنتيجة 3-2 وبهدفه المثير في الدقائق الأخيرة.

 

البطاقات والتدخلات العنيفة جزء لا يتجزأ من كلاسيكو الأرض، وهذه المرة المواجهة تعني إضافة لقب محلي جديد لأحد الفريقين، لذلك من المنتظر أن نرى الكثير من الحماس والعنف، فهل سنرى بطاقات حمراء جديدة في قمة الكرة الإسبانية؟

        



تاريخ الطباعة: الأحد, 17 ديسمبر 2017 - 12:07
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com