عكوبة: تأهل الفدائي الأول والأولمبي لنهائيات كأس آسيا دليل على مدى نجاح المدرب الفلسطيني
الخميس, 26 أكتوبر 2017 - 20:49

القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد - تتواصل فعاليات دورة مدربي كرة القدم للمستوى الثاني (B)، لليوم الحادي عشر على التوالي، والتي ينظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم  .

 

ويحاضر فيها المحاضر الآسيوي الأردني زياد عكوبة، والمحاضر الآسيوي الوطني أحمد الحسن، بمشاركة 24 مدرب ومدربة، حيث تستمر فعاليات الدورة خلال الفترة من 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري ولغاية 2 تشرين الثاني/نوفمبر القادم، من خلال محاضرات نظرية وعملية على ستاد ماجد أسعد وأكاديمية جوزيف بلاتر في البيرة.

 

وبيَن المحاضر الآسيوي عكوبة أن دورة مدربي كرة القدم للمستوى الثاني (B) تركز على الجانبين النظري والعملي، حيث يتناول الجانب النظري مهارات الاتصال، وكيفية بناء الفريق، والعلوم المصاحبة للتدريب كعلم التغذية والنفس، بالإضافة إلى التركيز على الجوانب التحكيمية، وتحليل المباريات خاصة أن عمل المدرب ليس فقط داخل الملعب وإنما خارجه أيضاً،

 

وأشار من جهة أخرى إلى أن الجانب العملي يتعلق بالتدريبات الوظيفية والتكتيكية، حيث يتمحور التدريب حول تحركات خط الدفاع والوسط والهجوم، وكيفية الربط بين هذه الخطوط للخروج بجملة تكتيكية سليمة.

 

وأوضح عكوبة أن الدورة مهمة لكي يحصل المدرب على الترخيص اللازم من أجل ممارسة مهنة التدريب، معتبراً أن المدرب الفلسطيني يمتلك جانب تعليمي عالي خاصة من الناحية النظرية، لكن من الناحية  العملية تنقصه خبرة التعامل مع اللاعبين خلال المباريات نتيجة قلة الاحتكاك والفرص التي يحصل عليها لممارسة هذه المهنة.

 

وأضاف عكوبة بقوله: مستوى كرة القدم الفلسطينية في تطور مستمر، والدليل تأهل منتخب فلسطين الأول إلى نهائيات أمم آسيا 2019، وذلك للمرة الثانية على التوالي بعد نسخة عام 2015، وكذلك تأهل المنتخب الفلسطيني الأولمبي إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً، من خلال الاعتماد في كلا المنتخبين على مدربين محليين وهذا دليل على القدرة والمستوى الممتاز الذي يملكه المدرب الفلسطيني.

 

بدوره أكد المحاضر الآسيوي الفلسطيني الحسن أن هذه الدورة مُكملة لدورة كرة القدم للمستوى الثالث (C)، والتي كانت تهتم بمهارات لاعبي الفئات العمرية، في حين أن هذه الدورة تختص بفئة الشباب.

 

 وأضاف الحسن أن هذه الدورة تركز على الجوانب المهارية والتكتيكية كالتنظيم الدفاعي والبناء الهجومي في الثلث الدفاعي وكيفية التصرف في الثلث الأخير من الملعب بالإضافة إلى عملية البناء من الخلف ووسط الملعب وخط الهجوم، موضحاً  أن كل هذه الأمور تجعل المدرب في تصور كامل لبناء فريق من خلال كيفية الإعداد التكتيكي سواء في مرحلة الإعداد العام والخاص أو الإعداد للمنافسات.

 

وفي نهاية حديثه، أشار الحسن إلى أن مستوى المدربين متفاوت، إلا أن الهدف الأساسي للدورة هو استيعاب محتويات الدورة التي يجب أن تنعكس بشكل إيجابي على الأداء خلال الجانب العملي لدى المشاركين.



تاريخ الطباعة: الإثنين, 09 ديسمبر 2019 - 11:40
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com