ليفربول يقص شريط بريميرليج بمواجهة نورويتش.. والسيتي ضيفا على وست هام
الجمعة, 09 أغسطس 2019 - 11:06

يرفع الستار اليوم  الجمعة عن النسخة الجديدة لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يستهل ليفربول مسيرته في المسابقة بمواجهة ضيفه نورويتش سيتي، العائد مرة أخرى للبطولة، على ملعب (آنفيلد)، الذي أصبح بمثابة القلعة الحصينة للفريق الأحمر منذ الموسم الماضي.
ولم يتلق ليفربول أي خسارة في آنفيلد الموسم الماضي، وكانت هزيمته الوحيدة خارج ملعبه أمام مانشستر سيتي، الذي توج بلقب البطولة للموسم الثاني على التوالي، على حساب الريدز.
ويبدأ السيتي حملة الدفاع عن لقبه بعد غد السبت، حينما يحل ضيفا على وست هام يونايتد، فيما يخوض تشيلسي، بقيادة مدربه الجديد فرانك لامبارد، مواجهة من العيار الثقيل مع مضيفه مانشستر يونايتد، الأحد المقبل.
ويأمل ليفربول، الذي توج في شهر يونيو/ حزيران الماضي ببطولة دوري أبطال أوروبا، في استعادة لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزائنه منذ عام 1990.
بينما دخلت فرق المسابقة بقوة في سوق الانتقالات الصيفية، فإن الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول وضع ثقته الكاملة في التشكيلة الحالية للفريق، التي يرى أنها جيدة بما فيه الكفاية للمنافسة مرة أخرى على اللقب هذا الموسم.
وصرح كلوب لشبكة (سكاي سبورتس) الإخبارية: "استثمرنا في الفريق جيدا في الموسم الماضي. لدينا الآن فريق قوي، والآن دعونا نعمل مع اللاعبين ونرى ما الذي ينبغي أن نقوم به لاحقا. التعاقد مع لاعبين جدد ليس حلا وحيدا على الإطلاق".
أوضح كلوب: "يجب ألا نتعاقد مع صفقات جديدة لمجرد قيام الفرق الأخرى بضم لاعبين جدد لقوائمها. هذا لا معنى له، الأمر لا يتعلق بذلك، وإذا جلس أحد وألقى نظرة على قائمة الفريق الحالية، فهل نحن بحاجة للمزيد من اللاعبين؟".
وتحوم الشكوك حول مشاركة ساديو ماني مع ليفربول في اللقاء بعد عودته متأخرا من الإجازة الصيفية بسبب مشاركته مع السنغال في بطولة أمم أفريقيا التي جرت بمصر في الصيف الحالي.
كما يبدو موقف جيمس ميلنر غامضا من المشاركة، خاصة بعد غيابه عن مباراة الدرع الخيرية أمام مانشستر سيتي بسبب إصابته في العضلات.
وباستثاء ذلك، تبدو صفوف ليفربول مكتملة تماما، مما يضع أمام كلوب العديد من الخيارات الأخرى، بما في ذلك المدافع جو جوميز، المتوقع أن يلعب دورا حاسما بالموسم المقبل.
وربما يستعين مانشستر سيتي بالوافدين الجديدين جواو كانسيلو ورودري في قائمته الأساسية أمام وست هام يونايتد
وتعززت صفوف سيتي بعودة لاعبه آيمريك لابورتي، الذي غاب عن مباراة الدرع الخيرية يوم الأحد الماضي، في حين يفتقد الفريق السماوي خدمات جناحه الألماني ليروي ساني بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال اللقاء.
وسيجذب ملعب أولد ترافورد الأنظار إليه يوم الأحد القادم، عندما يستضيف مباراة مانشستر يونايتد وضيفه تشيلسي.

وبينما تكبدت خزينة مانشستر يونايتد أموالا طائلة في انتقالات الصيف، حيث دفع 80 مليون جنيه إسترليني (100 مليون دولار) للتعاقد فقط مع المدافع هاري ماجواير، فإن تشيلسي استغنى عن خدمات نجمه البلجيكي إيدين هازارد.
ولكن مع تولي فرانك لامبارد، الهداف التاريخي لتشيلسي، تدريب الفريق أصبحت الجماهير تشعر بقدر من التفاؤل بشأن قدرة تشيلسي على خوض سباق المنافسة على اللقب مرة أخرى.

وسبق للنجم الإسباني خوان ماتا لاعب وسط مانشستر يونايتد أن لعب بجوار لامبارد في صفوف تشيلسي، حيث يشعر بأن النجم الإنجليزي السابق سينجح في مهمته الجديدة.
وتحدث ماتا عن زميله السابق قائلا "إنني متأكد من استعداده لتلك المهمة. أتمنى له النجاح، ولكن ليس في المباراة الافتتاحية".
وأوضح ماتا: "المباراة الأولى في الموسم سوف تكون تحديا صعبا، حيث سنواجه تشيلسي، الذي لديه مشروع جديد، ومدرب جديد، وأجرى بعض التغييرات في الفريق. ستكون انطلاقة مميزة إن حققنا الفوز".
في المقابل، يخرج فريقا شيفيلد يونايتد وأستون فيلا لملاقاة مضيفيهما فريقي بورنموث وتوتنهام هوتسبير على الترتيب بعد غد السبت.
ويلتقي آرسنال مع مضيفه نيوكاسل، فيما يواجه كريستال بالاس ضيفه إيفرتون، وليستر سيتي مع وولفرهامبتون، وبيرنلي مع ساوثهامبتون، وواتفورد مع برايتون.

المصدر : كورة



تاريخ الطباعة: الثلاثاء, 19 نوفمبر 2019 - 13:10
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com