كيف يستطيع النشامى العودة لمنصات التتويج
الثلاثاء, 19 نوفمبر 2019 - 09:49

كتب /صالح أبو شقير

يستطيع فريق شباب خانيونس لكرة القدم الحاصل على بطولات الدوري والكأس في فلسطين أن يستعيد بريقه رويداً رويداً وذلك بعد غياب عن مشهد التتويج والتراجع في جدول ترتيب الدوري العام 

الحلول المُقترحة وبعد انتهاء الدور الأول من مسابقة الدوري الممتاز  للموسم الحالي والاستقرار في المركز السابع برصيد 14 نقطة  يُمكن تلخيصها على النحو التالي.

أولاً /  إعادة تحديد وصياغة الهدف العام من المشاركة في المسابقة وإعلان ذلك للمنظومة الرياضية الأمر الذي يساهم في تحديد الواجبات والمسؤوليات ويخفف من عبء الضغط العشوائي ويساهم أيضاً في الحصول على نواتج يمكن البناء عليها.

ثانياً/العمل الرياضي يَحتمل الصواب والخطأ  أما عن الأخطاء فمن الممكن جداً تداركها بالرجوع خطوة للخلف وذلك من خلال إعادة النظر في المعطيات والأدوات المتواجدة بما ينسجم مع طبيعة المرحلة التي يمر بها الفريق ومعالجة السلبيات يساهم بالطبع في تعزيز  الإيجابيات الموجودة.

ثالثاً/ومن زاوية فنية اختيار أي لاعب والتعاقد معه يتم وفقاً لحاجة الفريق  وإمكانيات اللاعب المتصلة بإمكانيات الفريق الموجود دون انفصال لتحقيق الانسجام المطلوب 

هدف الفريق الحالي لا بد أن يتصل بالهدف المستقبلي المتراكم بمعنى أن اختيار اللاعب والتعاقد معه لموسم واحد يعني الحصول على ناتج مرحلي غير مستقر
أما إذا كان الاختيار وفقاً لما ذكرته في النقطة الثالثة فيجب أن يتم التعاقد  لأكثر من موسم مع الإعتماد على الكنوز من أبناء النادي كاستراتيجة بعيدة المدى

وأود التنويه بأن شباب خانيونس عمل على بعض هذه المعطيات في وقت سابق وتُوِج بالبطولات التي أسعدت الجماهير وأضافت رونقاً ورقماً جديداً في سجلات الكرة الفلسطينية.

والله ولي التوفيق



تاريخ الطباعة: الأحد, 05 يوليو 2020 - 17:56
للمويد من الأخبار الرياضية الفلسطينية والعربية والعالمية وبالإضافة للمقالات والتقارير ومشاهدة الصور والفيديوهات يمكنك زيارتنا على العنوان الإلكتروني التالي:
www.palgoal.com