الجمعة, 25 يونيو 2021 - 15:15
آخر تحديث: منذ 3 ساعات و 8 دقائق
نجوم تغيب عن دوري المحترفين في موسمه الثالث .. وهذه هي الأسباب !
الإثنين, 27 أغسطس 2012 - 01:10 ( منذ 8 سنوات و 9 شهور و 4 أسابيع و 15 ساعة و 35 دقيقة )

أرشيف

    روابط ذات صلة

  1. شاهد أجمل أهداف الجولة الرابعة من دوري المحترفين
  2. تعديل على موعد إقامة مباراة شباب الظاهرية وجبل المكبر
  3. شاهد أجمل ثلاث أهداف بالجولة الثالثة لدوري المحترفين
  4. الظاهرية يتطلع لانتصاره الثاني عبر بوابة واد النيص
  5. دوري المحترفين: القرعة متوازنة وتقارب المستوى يضاعف من قوة المنافسة
  6. اتحاد كرة القدم يعتمد تطبيق التعديلات الطارئة
  7. أهداف مباراة هلال القدس والثقافي بدوري المحترفين
  8. هدف عيد العكاوي الرائع في مرمى شباب دورا
  9. حفل تكريم مميز لأبطال الموسم الكروي 2015 - 2016 ‎

كتب إسماعيل حوامدة " أيام الملاعب "

قبل أيام فقط على انطلاق بطولة دوري المحترفين الفلسطيني لكرة القدم في موسمه الثالث بدأ الجميع يقلب في أوراق البطولة من حيث الأسماء الجديدة للأندية التي تخوض البطولة لأول مرة في تاريخها، أو من حيث مجموعة النجوم الكبيرة التي حضرت للمشاركة في تلك البطولة سواء لاعبين أو مدربين، وهذا بكل تأكيد يضفي على البطولة مزيدا من الإثارة والتشويق، أو على صعيد الأرقام والمنافسة التي ستكون حاضرة خلال موسم البطولة المقبل، لكن الذي لا يمكن إغفاله هو تلك الأسماء الكبيرة التي غادرت البطولة ولن نجد اسمها يتردد في الموسم الثالث لدوري المحترفين.

ولعل أسباب غياب تلك الأسماء عن البطولة متباينة، فمنها ما هو لسبب الاحتراف الخارجي، أو الانتقال للعب في قطاع غزة أو الداخل المحتل، وبعضها جاء بسبب هبوط فريقه إلى دوري الدرجة الأولى، لكن وبكل تأكيد وأيا كانت الأسباب فان لغياب هذه الأسماء عن دوري المحترفين تأثير كبير سواء على الأندية التي لعبوا لها، أو على صعيد المتعة التي كانوا يقدمونها خلال مجريات البطولة.

ففي كل أسبوع من أسابيع الدوري كنا نشاهد المتعة والتشويق فيما يقدمه هؤلاء النجوم، والذي يعود للقدرات الكبيرة التي يمتلكونها وأن مكانتهم كبيرة في قلوب الكثيرين ليس فقط محبي أنديتهم، بل إنها خطفت قلوب محبي الكرة، وكانوا دائما محط اهتمام المتابعين للبطولات المحلية.

ولو بدأنا في استعراض تلك الأسماء بكل تأكيد سنبدأ بأبرزها والذي دارت أحاديث طويلة عنه حين قرر الرحيل عن فريقه ترجي واد النيص انه لاعب المنتخب الوطني والفيصلي الأردني أشرف نعمان، والذي سيكون لرحيله بالغ الأثر على فريقه الترجي، رغم علم الجميع بأن الفريق لا يقف عند لاعب معين، لأن المعروف عن الترجي هو روح الجماعة واللعب لاسم الفريق، لكنه يبقى اسما يمثل روح الفريق وابن البلد الذي رفض اللعب لغير الترجي ما دام يلعب في دوري المحترفين.

أما ثاني الأسماء فهو لاعب الامعري السابق والمنتخب الوطني إسماعيل العمور لاعب اليرموك الأردني حاليا والذي كان أبرز نجوم دوري المحترفين في كل موسم من مواسمه الماضية لما يمتلكه اللاعب من إمكانات فردية وفنية عالية، حيث السرعة الفائقة والقدرة الكبيرة على المراوغة والتسديد، والذي أيضا سيفتقده الامعري كثيرا هذا الموسم، ولم يكن التخلي عنه بتلك السهولة، لكن الإدارة الحكيمة في الامعري والتي رفضت الوقوف أمام رغبة اللاعب في خوض تجربة احترافية جديدة ستعود بالإيجاب على المنتخب الوطني.

أما اللاعب الأخير الذي سيفتقده دوري المحترفين بسبب الاحتراف الخارجي هو نجم الهلال المقدسي فادي لافي والذي توجه هو الآخر إلى الدوري الأردني واللعب للجزيرة الأردني، ولعل أبرز ما يميز هذا اللاعب الخبرة الكبيرة التي يمتلكها والتي كانت تبدوا واضحة للجميع من خلال ما قدمه مع الهلال الموسم الماضي، ولن يتم تعويض مثل هذا اللاعب بتلك السهولة المتوقعة، رغم أن الهلال قد جلب مجموعة من اللاعبين المميزين على رأسهم روبرتو كاتلون نجم المنتخب الوطني، لكن يبقى لغياب لافي تأثير على الهلال أو على البطولة عموما.

أما مجموعة الأسماء المميزة والكبيرة التي سيفتقدها دوري المحترفين بسبب الهبوط لدوري الدرجة الأولى هم أبناء قطبي مدينة طولكرم الثقافي والمركز وما يضمه هذين الفريقين من أسماء رنانة وعلى أعلى المستويات أبرزهم محمد أبو كشك من الثقافي، وفادي سليم نجم المركز بالإضافة لمجموعة كبيرة من الأسماء التي مثلت المنتخبات الوطنية.

وهناك أسماء مميزة جدا سيفتقدها دوري المحترفين بسبب العودة إلى قطاع غزة وعلى رأسهم إيهاب أبو جزر وأيمن الهندي وسعيد سباخي الذي دارت أحاديث حول عودته لتمثيل ترجي واد النيص، وما يمتلكه هؤلاء اللاعبين من إمكانات فنية عالية ستكون غائبة عن مجريات البطولة، في موسمها الجديد.

ولم تتوقف الغيابات عند هذا الحد، بل إن مسلسل الرحيل تواصل، وان العودة إلى دوري الداخل كان حاضرا أيضا رغم كون الأسباب قاهرة إلا أنها باتت واقعا، وأن أبرز اللذين رحلوا أدهم هاديه نجم شباب الخليل الذي كان يعزف سيمفونية رائعة في كل أسبوع من أسابيع الدوري، وقاد فريقه لوصافة البطولة الماضية، أما ثاني الأسماء فيبدوا لاعب الامعري أحمد حربي الذي أبدع كثيرا في الدفاع عن ألوان فريقه.

تعددت الأسباب، وتنوعت الأسماء والأندية التي افتقدت لتلك الأسماء الكبيرة، لكن البطولة ستستمر بعنفوانها المعهود، لكن المؤكد أيضا أن لغياب هؤلاء تأثيرا كبيرا سواء على أنديتهم التي لعبوا لها أو على بطولات الموسم المقبل، فكيف ستكون البطولة وسط غياب هذه الأسماء الكبيرة، وهل يكون الموسم المقبل أقوى وأكثر إثارة، أم أن لغيابهم دورا في تراجع المستوى ؟؟

  • الموضوع التالي

    اعتقال الصحافي "سلامة" انتهاك لحقوق الصحافيين جميعاً
      غزة
  • الموضوع السابق

    خدمات رفح يجدد الثقة بجهازه الفني
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر