السبت, 18 سبتمبر 2021 - 20:56
آخر تحديث: منذ دقيقة
رأسية موسيس تمنح تشيلسي انتصارًا مثيرًا على شاختار
الخميس, 08 نوفمبر 2012 - 00:05 ( منذ 8 سنوات و 10 شهور و أسبوع و 3 أيام و 11 ساعة و 51 دقيقة )

جانب من اللقاء

    روابط ذات صلة

  1. لوكاكو يقود تشيلسي للفوز على أستون فيلا
  2. تشيلسي يقسو على بالاس بثلاثية نظيفة
  3. تشيلسي يعلن ضم لوكاكو رسمياً
  4. لوكاكو يجتاز الفحص الطبي.. ويستعد للسفر للإنضمام لتشيلسي
  5. تشيلسي بطلاً لدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه
  6. كيف وصل تشيلسي لنهائي دوري أبطال أوروبا؟
  7. ملخص كأس السوبر الأوروبي (بايرن ميونخ × تشيلسي)
  8. هدف صلاح يقود بازل للفوز على تشيلسي
  9. أهداف تشيلسي 1-3 أتلتكو مدريد (دوري الابطال)

انتزع تشيلسي انتصارًا ثمينًا وصعبًا من ضيفه شاختار دونتسيك على ملعب ستامفورد بريدج في لندن ضمن مباراة الجولة الرابعة لدور المجموعات من دوري الأبطال، وقد أحرز هدف الفوز الغالي لأصحاب الملعب المهاجم البديل فيكتور موسيس في اللحظة الأخيرة من اللقاء الذي انتهى بنتيجة 3-2 لحامل لقب البطولة.

دخل أصحاب الملعب اللقاء بهدف الفوز فقط خاصة أنه السبيل الوحيد لقطع نصف المشوار نحو التأهل لدور الـ16 وتفادي الحسابات المعقدة في الجولة الأخيرة، فيما كان يكفي شاختار العودة بنقطة من لندن لتضاف لثلاثة انتزعها على ملعبه من مباراة الذهاب بين الطرفين في الجولة الأخيرة وذلك كي يحافظ على صدارته للمجموعة ويحسم التأهل قبل المواجهة الأخيرة الصعبة ضد اليوفنتوس، إذ يتصدر الفريق الأوكراني المجموعة حاليًا برصيد 7 نقاط يليه مستضيفه الإنجليزي بـ6 ثم بطل إيطاليا بـ3 وأخيرًا نورشيلاند الدنماركي بنقطة واحدة.

رغم تلك التوقعات، إلا أن شاختار فاجأ منافسه ببداية قوية حاول أن يمتلك بها زمام المبادرة وقد كانت له التسديدة الأولى في اللقاء بواسطة لاعب وسطه راكيتسكي لكن تشيك التقطها بسهولة ومن ثم كوفئ الحارس فورًا بهدف التقدم لفريقه وأحرزه توريس في الدقيقة السادسة مستغلًا خطأ قاتل من بياتوف حارس مرمى شاختار في إبعاد الكرة التي وصلته من أحد زملائه.

رد الضيوف على هدف الإنجليز لم يتأخر لأكثر من 3 دقائق وأحرزه الجناح الأيسر ويليان مستغلًا تمريرة عرضية أرضية من فيرناندينو في الجانب الأيمن توجهت مجهودًا فرديًا ممتازًا للبرازيلي صاحب القميص رقم 7.

دخلت المباراة في الدقائق التالية مرحلة ممتعة ومثيرة تبادل خلالها الطرفان الهجمات والفرص الخطيرة، وقد أهدر كلاهما أهدافًا محققة نتيجة عدم التركيز أو عدم التوفيق في اللمسة الأخيرة وأبرزها تسديدة فيرناندينو التي أبعدها تشيك في الدقيقة الـ15 ثم محاولة توريس الممتازة في الدقيقة الـ16 والتي انتهت بتسديدة حملت بعض الأنانية من جانبه لخارج المرمى ومن ثم تسديدة أخرى من ميختاريان لكنها لم تسفر عن شيء كذلك.

شاختار امتلك اليد العليا على مستوى الاستحواذ لعدة دقائق في بداية الربع ساعة الأخير من المباراة وقد كان الأكثر رغبة في الوصول للمرمى وكاد أن يفعل بالفعل في الدقيقة 31 لكن تسديدة تيكشيرا الممتازة انحرفت قليلًا عن القائم الأيمن لتشيك، لكن تشيلسي كان من خطف هدف التقدم الثمين بتسديدة رائعة من أوسكار من منتصف الملعب استغل بها خطأ بياتوف في إخراج التمريرة العرضية التي أطلقها خوان ماتا من هجمة مرتدة سريعة.

الدقائق الأخيرة من المباراة شهدت تحسن كبير في أداء تشيلسي خاصة على الصعيد الهجومي، وقد صنع الفريق أكثر من محاولة عبر ماتا وهازار وأوسكار لكنها لم تسفر عن شيء لينتهي الشوط الممتع والمثير جدًا بتقدم أصحاب الملعب.

بداية الشوط الثاني جاءت سريعة جدًا ومبادرة للغاية من جانب شاختار وقد أسفرت عن هدف التعادل المبكر بعد دقيقتين فقط من انطلاق الصافرة وأحرزه ويليان مستغلًا تمريرة عرضية أرضية ثانية من الجانب الأيمن كان صاحبها الظهير الأيمن داريو سيرنا.

هدف التعادل رفع معنويات شاختار كثيرًا وأحبط نسبيًا معنويات تشيلسي وقد تُرجم ذلك على أرض الملعب عبر 10 دقائق شهدت سيطرة كاملة للضيوف على الملعب أسفرت عن عدة محاولات هجومية خاصة بالتسديدات البعيدة والتمريرات العرضية والتي أقلقت دفاع تشيلسي لكنه في النهاية نجح في التعامل معها جميعًا وإبعاد خطرها عن مرمى تشيك، في حين تكفل تشيك بالتصدي للتسديدات البعيدة وساعده القائم في إبعاد تسديدة رات القوية في الدقيقة 54.

تشيلسي تخطى صدمة هدف التعادل وبدأ يدخل في المباراة تدريجيًا بداية من الدقيقة 56، وقد حاول تهديد مرمى منافسه بتحركات ماتا وهازار وتوريس لكنها لم تسفر سوى عن بعض التمريرات العرضية والمحاولات الفردية الغير ناجحة.

في الدقيقة 67، حاول توريس التوغل فرديًا ولكنه تعرض للعرقلة ليحصل تشيلسي على ركلة ثابتة نفذها ماتا بقدمه اليسرى عرضية متقنة تقدم لها جون أوبي ميكيل وسددها برأسه تجاه المرمى وانطلق ليحتفل بالهدف لكن راية الحكم المساعد السليمة أوقفت فرحته باحتساب تسلل ضده.

دخلت المباراة فيما بعد مرحلة من الهدوء الحذر نتيجة خوف الفريقان من التقدم كثيرًا للهجوم خشية الهجمات المرتدة للمنافس، وقد استحوذ تشيلس بشكل أفضل لكن دون خطورة جادة على مرمى بياتوف في حين تراجع أداء شاختار الهجومي بوضوح وبات أكثر استقبالًا للعب في نصف ملعبه.

الدقيقة 74 شهدت قرارًا تحيكيمًا مثيرًا للجدل حيث انطلق راميريز بالكرة من الجانب الأيسر وقد اقتحم منطقة الجزاء بضغط من مدافع شاختار "سيرنا" قبل أن يقع البرازيلي أرضًا ويطالب باحتساب ركلة جزاء لكن دون أن يستمع له الحكم الإسباني.

الربع ساعة الأخير من الشوط الثاني خضع لأفضلية تشيلسي الواضحة سواء على صعيد الاستحواذ على الكرة والمحاولات الهجومية أو الرغبة في الوصول لهدف الفوز والثلاث نقاط وقد ظهر أن شاختار اقتنع بالعودة إلى أوكرانيا بنقطة التعادل التي ستضمن له صدارة المجموعة، ولذا عاد لنصف ملعبه وفضل تنظيم دفاعه والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مستغلًا تقدم خطوط البلوز للهجوم.

أخطر محاولات أصحاب الملعب في تلك الفترة كانت تسديدة ميكيل التي ابتعدت قليلًا عن المرمى ثم رأسية كاهيل التي كاد إيفانوفيتش أن يُتابعها نحو المرمى لكن نجم المباراة "ويليان" ظهر فجأة على خط مرمى فريقه وأبعد الكرة قبل 5 دقائق فقط من النهاية، وفي اللحظات الأخيرة كاد شاختار أن يخطف هدف الفوز عبر هجمة مرتدة سريعة لكنها انتهت بتسديدة خطيرة أبعدها دفاع تشيلسي عن المرمى إلى ركنية لم تُستغل جيدًا.

دخلت المباراة لحظاتها الأخيرة واستعد الجميع لمغادرة الملعب بنقطة واحدة لكل فريق قبل أن يتدخل البديل فيكتور موسيس ويُسجل هدف الفوز الثمين جدًا لتشيلسي في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع برأسية قوية ومتقنة استغل بها تمريرة عرضية نُفذت بدقة من ركنية من الجانب الأيمن للملعب.

الفوز رفع رصيد تشيلسي للنقطة السابعة ليتواجد بجانب شاختار في الصدارة بنفس الرصيد لكن أفضلية المواجهات المباشرة لصالح الفريق الأوكراني، في حين ارتفع رصيد يوفنتوس إلى 6 نقاط تضعه في المركز الثالث وتذيل نورشيلاند المجموعة بنقطة يتيمة.

المصدر: جول.كوم

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر