الثلاثاء, 15 يونيو 2021 - 02:56
آخر تحديث: منذ 58 دقيقة
هل انتصر رونالدو لــفلسطين ؟؟
الأحد, 24 مارس 2013 - 19:02 ( منذ 8 سنوات و شهرين و 3 أسابيع و 10 ساعات و 54 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الكويت توافق على مواجهة فلسطين في القدس
  2. إقامة مباراة ودية ثانية بين الكويت وفلسطين
  3. منتخبنا الوطني يحقق انتصارا مستحقا على شقيقه الكويتي
  4. شاهد أبرز تصريحات اللاعب عبد اللطيف البهداري
  5. هل يعود رونالدو إلى إسبانيا من بوابة برشلونة ؟
  6. إلغاء ودية الفدائي والعراق
  7. هدف الإمارات "العجيب" في شباب فلسطين
  8. هتاف الجزائريين لشهداء فلسطين ببطولة أفريقيا لكرة اليد
  9. أهداف فلسطين 2-0 عمان (دورة الألعاب الآسيوية)
  10. وصول وفدي المنتخبين الأفغاني والهندي إلى فلسطين

رام الله -محمد العدم


شكل رفض نجم الكرة اللاعب البرتغالي رونالدو مبادلة قميصه مع اي من اللاعبين الاسرائيليين اضافة نوعية جديدة لمواقف النجم العالمي تجاه القضية الفلسطينية .

فقد اعتبر مشجعو كرة القدم في الداخل تصرف اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مباراة منتخب بلاده واسرائيل، دليلا واضحا على استمرار مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية.

وراى بعضهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن رونالدو أكد على مواقفه السابقه باتحاه القضية الفلسطينية بعدما رفض تبادل قميصه مع اي من اللاعبين الإسرائيليين، وهو ما فسره البعض بمناصرة اللاعب للقضية الفلسطينية.

في المقابل اعتبر مشجعو المنتخب الإسرائيلي رفض رونالدو تبادل قميصه مع لاعبي المنتخب الإسرائيلي بمثابة إهانة وازدراء للاعبين الذين خلع بعضهم بالفعل قمصانهم وأرادوا تقديمها له مقابل الحصول على قميصه، دون أن يعطيهم أي اهتمام.

وكان النجم البرتغالي قد ظهر في أكثر من موقف داعما ً للقضية الفلسطينية، وسبق له أن ظهر وهو يرتدي الكوفية الفلسطينية، وقدم في وقت سابق مبلغ مليون ونصف المليون يورو لأطفال فلسطين.

وكان رونالدو شارك مع منتخب بلاده امام المنتخب الاسرائيلي ضمن تصفيات اوروبا المؤهلة لكأس العالم، حيث رافقت مشاركة اللاعب الكثير من الاحداث.

منذ أن وصل رونالدو ملعب "رامات غان" مكان اقامة اللقاء، قوبل بلافتات ضخمة وضعت في الملعب تحمل عبارات تقلل من أهمية اللاعب على المستوى الدولي، فيما لم يكف المشجعون عن اطلاق الصافرات والعبارات المهينة كلما لمس اللاعب الكرة.

وخلال اللقاء ظهر رونالدو في أكثر من لقطة وهو يصرخ على اللاعبين الإسرائيليين طالباً منهم التوقف عن مخاشنته، وأتاح للاعبين المنافسين التفنن في إيذائه واستفزازه بصورة أغضبت الطاقم الفني للمنتخب البرتغالي.

ولم يتردد رونالدو عقب صافرة نهاية المباراة في تجاهل العديد من اللاعبين الإسرائيليين الذين أرادوا تبادل القمصان معه، حيث أشاح وجهه عنهم وغادر أرض الملعب مباشرة.

ولم يكتف رونالدو بذلك، بل رفض التوجه للقاعة الخاصة بممثلي وسائل الإعلام الذين انتظروه لأكثر من ساعة من أجل إجراء مقابلات صحافية معه، بيد أنه رفض القدوم إليهم، وفضّل التزام الصمت والمغادرة في اليوم نفسه إلى بلاده.

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر