الجمعة, 25 يونيو 2021 - 16:08
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و
حصاد الأسبوع (1) من المحترفين:
خلايلة انقذ البطل والترجي صعق الشباب وبداية قوية للخضر
الخميس, 12 سبتمبر 2013 - 22:43 ( منذ 7 سنوات و 9 شهور و أسبوع و 5 أيام و 55 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. مهرجان أهداف في فوز جبل المكبر على شباب الظاهرية
  2. الظاهرية يكتسح ثقافي طولكرم بثلاثية في دوري المحترفين
  3. "الظاهرية" يخطف نقطة غالية من "السموع" بدوري المحترفين
  4. الظاهرية والأمعري حبايب بالدوري
  5. شاهد أجمل أهداف الجولة الرابعة من دوري المحترفين
  6. تعديل على موعد إقامة مباراة شباب الظاهرية وجبل المكبر
  7. أهداف مباراة هلال القدس والثقافي بدوري المحترفين
  8. أهداف شباب الخليل 3-0 شباب الظاهرية (الأسبوع 6)
  9. أهداف الظاهرية 2-1 مركز بلاطة (الأسبوع 3)
  10. هلال العاصمة يُوقف انتصارات الظاهرية

بال جول - عادل طباسي

دقت أجراس الساعة الثامنة مساء الثلاثاء الماضي وعادت الحياة إلى ملاعب المحافظات الشمالية في دوري جوال للمحترفين للموسم الرياضي الجديد 2013-2014 ولم تنتظر الفرق فترة جس النبض فحملت البداية كل الإثارة أشعل شرارتها.

بلاطة القادم من مدينة نابلس سجل أولى الانتصارات عندما حقق فوز ثمين على أهلي الخليل في ملعب الحسين علي في وسط الخليل, بينما استطاع الأمعري أن يسجل هدفين في مرمى اسلامي قلقيلية وكسر عقدة البداية السيئة خلال الموسمين الماضيين عجز فيها الفريق عن بداية جيدة.

واستطاع الوافد الجديد والعائد مرة أخرى للدوري نادي شباب الخضر من اكتساح جبل المكبر بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد على ملعب الحسين بن علي, وافتتح الظاهرية حامل اللقب بتحقيق انتصار خارجي ثمين بهدف نظيف على نظيره هلال القدس على ملعب الشهيد فيصل الحسيني, بينما حقق ترجي وادي النيص أولى مفاجآت الدوري بعد أن حقق انتصارا كبيرا على نظيره شباب الخليل بهدفين مقابل للاشي على ملعب الحسين بن علي, وكان ختام الأسبوع بتعادل عادل بين البيرة ونظيره ثقافي طولكرم بهدف لكل منهما على ملعب الشهيد فيصل الحسيني .

الوافدون الجدد عشرة على عشرة



استطاع الوافدان الجديد هذا الموسم لدوري المحترفين أن يحققان بداية مثالية بعدما عاد شباب الخضر من تحقيق انتصار ثمين على جبل المكبر بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد خارج الديار على ملعب الحسين بن علي حيث سجل أهداف الخضر هلال موسى وعلي عدوي هدفين ليحقق الفريق بداية طيبة وينذر الجميع بأن الخضر لن يكون لقمة سهلة هذا الموسم , بينما جاءت استقالة المدير الفني خضر عبيد قبل انطلاق الدوري بأيام قليلة أثرت بشكل سلبي على الفريق مما أدى الى ظهور الفريق بشكل باهت خلال مجريات المباراة على الرغم من انهاء الشوط الاول بتقدم الفريق بهدف لاعبه سامر حجازي .

وفي الظهور الأول هذا الموسم بعد عودته للدوري المحترفين من جديد عاد ثقافي طولكرم بنقطة ثمينة خارج الديار أمام نادي مؤسسة البيرة على ملعب الشهيد فيصل الحسيني بعدما تعادل معه بهدف لكل منهما ولم يستطع الثقافي من المحافظة على التقدم بهدف لاعبه نمر واصف بسبب قلة خبرة لاعبيه ولكن الفريق كسب فريق شاب قادر هذا الموسم على التواجد بالمنطقة الدافئة.

وعلى الجانب الاخر فإن مؤسسة البيرة دخلت هذا المباراة من أجل محو الصورة السيئة للفريق خلال المواسم الماضية بالهروب من الهبوط في الجولات الاخيرة حيث استطاع مدربه عبد الناصر بركات قيادة بشكل رائع خاصة في الشوط الثاني وحصد الثلاث نقاط وظهر الفريق بشكل رائع يحسد عليه واستطاع أن يسجل لاعبه نمر واصف هدف التعادل في بداية الشوط الثاني الذي اعطى الفريق دفعة معنوية كبيرة كادت أن تساعد الفريق في تحقيق الثلاث نقاط لكن مؤشر الاداء البيراوي يشير بأن البيرة هذا الموسم سوف يكون غير .

سقوط مدوي لقطبي الخليل



وكان ملعب الحسين شاهدا على هزيمة أولى لنادي أهلي الخليل تحت قيادة المدرب سعيد أبو الطاهر أمام نادي مركز بلاطة حيث خسر الفريق ثلاث نقاط مهمة في بداية المشوار ولكن مؤشر مستوى الفريق لا يبشر هذا الموسم حيث لم يقدم الفريق اداء جيد في بطولة كاس الشهيد أبو عمار بالاضافة الى غياب حالة الانسجام بين اللاعبين بعد تعاقد الفريق مع عدد من اللاعبين.

لكن الفريق مازال أمامه الكثير من خلال توقف الدوري لاستخلاص العبر من اللقاء الأول, وبينما كان نجم بلاطة أحمد الحويطي على موعد مع ثلاث نقاط رائعة حيث استطاع أن يخطف الثلاث نقاط من أنياب الخليل ويسعى بلاطة هذا الموسم بالمنافسة على اللقب او التواجد ضمن الرباعي الذهبي حيث يمتلك الفريق مقومات كل ذلك لاسيما بعد اعادة نجميه عبد الحميد أبو حبيب وسائد أبو سليم حارس المرمى لذلك الفوز كان مستحقا للفريق .

وفي اليوم الثاني استطاع ترجي وادي النيص من تحقيق أكبر المفاجآت عندما حقق الفوز على نظيره شباب الخليل في معقله وبحضور جماهيري كبير بهدفين نظيفين حيث لم يستغل الشباب الخليلي أكثر من فرصة خلال مجريات المباراة لذلك استحق الهزيمة.

ويبدو بأن المشاكل الادارية التي تلاحق الفريق بالفترة الاخيرة سوف تلقي بظلالها خلال الأسابيع المقبلة على الفريق لاسيما مع مطالبة عاطف أبو بلال بالرحيل عن صفوف الفريق ولكن بامكان رجاله أن يعود شباب الخليل بقوة والمنافسة من جديد.

وعلى الجانب الاخر يدين نادي ترجي وادي النيص انتصاره الى هدافه أشرف نعمان وأمجد زيدان ومدربه الفذ عبد الفتاح عرار الذي استطاع أن يقرأ الفريق بشكل رائع ويحقق انتصار تكتيكي من الدرجة الأولى يعود بها من أرض الخليل ليرسل النيص رسالة قوية للجميع بأن عودة خضر يوسف وأشرف نعمان عززت من طموح الفريق هذا الموسم بالفوز بلقب دوري المحترفين للمرة الثانية في تاريخه .

الظاهرية والأمعري وبداية مثالية



رغم الاداء الغير مقنع على الاطلاق استطاع رجال غزلان الجنوب من تحقيق انتصار مهم للغاية خاصة عندما يكون على حساب نادي هلال القدس بهدف نظيف على ملعب الشهيد فيصل الحسيني ولكن رغم تحقيق الثلاث نقاط يجب على المدرب حسن حسين مراجعة حساباته جيدا خاصة بأن فريقه ظفر بالثلاث نقاط بالتوفيق ومن هجمة وحيدة طوال المباراة عن طريق لاعبه معين خلايلة.

ولكن بالتأكيد الظاهرية سوف يبقى أبرز المنافسين للحفاظ على لقبه , الهلال المقدسي الذي سوف يشارك بالبطولة الاسيوية لتشريف الكرة الفلسطينية يبدو بأنه في طريقه لكسب فريق كبير ينافس بقوة خلال الموسم الحالي والقادم لاسيما بأن معدل أعمار لاعبيه الحاليين لا يتخطى 25 سنة مع وجود أكثر من لاعب تعزيز لكن تبقى اللمسة الاخيرة التي عاندت الفريق كثيرا خلال المباراة مشكلة عالقة للكابتن غسان البلعاوي ولكن الاداء الفريق يشير الى مؤشر ايجابي سوف يسمح للفريق بالمنافسة على اللقب .

الأمعري أخيرا بدأ الدوري بشكل رائع بعد اخر مرة توج بها باللقب تدهور الاداء ولكن هذا الموسم استطاع الفريق بحنكة مجلس ادارة رائع مع التعاقد مع المدرب الجزائري والاستغناء عن اكثر من لاعب والتعاقد مع لاعبين مميزين واستطاع أن يفوز باللقاء الذي جمعه مع اسلامي قلقيلية بهدفين نظيفين عن طريق لاعبه حسين جوهر وقد تكون هذه رسالة قوية للجميع بأن المارد الأخضر يمرض ولكن لا يموت وهذا الموسم سوف يشهد منافسة كبيرة بين أكثر من نصف فرق الدوري.

الاسلامي أقل الفرق من ناحية الامكانيات المادية والبشرية حيث أنه لا يمتلك ملعب معشب للتدريب ويعاني الأمرين جراء الانقسام بدأ الدوري بهزيمة ولكن ليست بالتأكيد نهاية المطاف فالفريق الذي يمتلك أفضل قاعدة ناشئين في فلسطين بامكانه العودة بقيادة أبناءه ولاعبيه المميزين لؤي نصار وحمادة مراعبة وعلاء يامين وغيرهم من اللاعبين ولكن يجب الفترة المقبلة تصحيح المسار والبدء بالخطوات الصحيحة للابتعاد عن شبح الهبوط مبكرا وعدم تكرار الموسم الماضي .

البطاقات الملونة

عدد البطاقات الصفراء بالجولة الأولى : 25 بطاقة صفراء
عدد البطاقات الحمراء بالجولة الأولى : 2 بطاقتين حمراء
معدل البطاقات الصفراء لكل مباراة بالجولة :
أكثر فريق حصل على بطاقات صفراء : شباب الخليل (4 بطاقات صفراء)
أكثر فريق حصل على بطاقات حمراء : شباب الخليل - اسلامي قلقيلية (بطاقة واحدة لكل فريق)
أعنف مباراة خلال الجولة الأولى : شباب الخليل Vs ترجي وادي النيص
أنظف مباراة في الجولة الأولى : هلال القدس Vs شباب الظاهرية

الأهداف

عدد الأهداف في الجولة الأولى : 12 هدف
معدل الأهداف لكل مباراة خلال الجولة : 2 هدفين
عدد الأهداف التي سجلت بالشوط الأول : 5 أهداف
عدد الأهداف التي سجلت بالشوط الثاني : 7 أهداف
عدد الأهداف التي سجلها الفريق المضيف : 4 أهداف
عدد الأهداف التي سجلها الفريق الضيف : 8 أهداف
الفريق الأكثر تسجيلا للأهداف في الشوط الاول : الأمعري (هدفين)
الفريق الأكثر تسجيلا للأهداف في الشوط الثاني : شباب الخضر (3 أهداف)
عدد أهداف لاعبي خط الدفاع : 3
عدد أهداف لاعبي خط الوسط : 4
عدد أهداف لاعبي خط الهجوم : 5
عدد الأهداف التي سجلت من ضربات ترجيح : 0 ولا هدف
عدد الأهداف التي سجلت بالخطأ في المرمى : 0 ولا هدف

المباريات

عدد المباريات التي لعبت خلال الجولة الأولى : 6 مباريات
عدد المباريات التي انتهت بفوز أحدى الفريقين : 5 مباريات
عدد المباريات التي انتهت بالتعادل السلبي : ولا مباراة
عدد المباريات التي انتهت بالتعادل الايجابي : مباراة واحدة
عدد المباريات التي انتهت بفوز الفريق المضيف : مباراة واحدة
عدد المباريات التي انتهت بفوز الفريق الضيف : 4 مباريات

أرقام متنوعة

أول اهداف دوري المحترفين كان بقدم اللاعب حسين جوهر لاعب فريق الأمعري .
أسرع هدف في الأسبوع الأول كان لـ سامر حجازي لاعب نادي جبل المكبر في الدقيقة 17 .
أول بطاقة صفراء في دوري المحترفين كانت من نصيب لاعب نادي اسلامي قلقيلية محمد يامن
أول بطاقة حمراء في دوري المحترفين كانت من نصيب لاعب نادي اسلامي قلقيلية لؤي نصار .
شهد الأسبوع الأول رفع البطاقة الحمراء مرتين في وجه كل من عبد اللطيف البهداري (شباب الخليل) ولؤي نصار (اسلامي قلقيلية)
أهلي الخليل أول فريق خسر لقاءاته بدوري المحترفين على ملعبه وأمام جمهوره .
شهد الأسبوع الأول من دوري المحترفين مشاركة (159 لاعب) موزعين على ستة مباريات .
أكثر مباراة شهدت حضور جماهيري هي (شباب الخليل Vs ترجي وادي النيص) بـ5000 متفرج
أقل مباراة شهدت حضور جماهيري هي (ثقافي طولكرم Vs مؤسسة البيرة) بـ200 مشجع فقط .

جدول الترتيب

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    تحديد موعد نهائي كأس فلسطين
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر