الثلاثاء, 22 يونيو 2021 - 20:40
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 29 دقيقة
لارسون: البرازيل قادرة على تجاوز أزمتها
الجمعة, 11 يوليو 2014 - 19:39 ( منذ 6 سنوات و 11 شهر و أسبوع و 4 أيام و 17 ساعة و 30 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. البرازيل تعبر أوروجواي في تصفيات أمريكا الجنوبية
  2. ميسي يقود الأرجنتين لانتصار ودي على البرازيل في الرياض
  3. أليسون باكير أفضل حارس مرمى في العالم لعام 2019
  4. البرازيل يهزم بيرو ويتوج بلقب كوبا أمريكا للمرة التاسعة في تاريخها
  5. الأرجنتين تطالب بإجابات بشأن مزاعم تدخل رئاسي برازيلي بالفار
  6. البرازيل تثأر من بيرو بخماسية وتتأهل لدور الثمانية في كوبا أميركا
  7. أهداف لقاء البرازيل 2 - 1 كوريا الشمالية بكأس العالم
  8. أهداف لقاء البرازيل (3-1) كوت ديفوار بكأس العالم
  9. أهداف لقاء البرازيل (3-0) تشيلي دور الـ 16 بكأس العالم
  10. صور من لقاء البرازيل وكوريا الشمالية

رويترز - أعرب المهاجم السويدي الدولي السابق هنريك لارسون عن اعتقاده بقدرة البرازيل تجاوز آثار الهزيمة الثقيلة 7-1 أمام ألمانيا في قبل نهائي كأس العالم 2014 لكرة القدم وأنها ستتمكن من الحصول على المركز الثالث عندما تواجه هولندا غدا السبت.

وكان لارسون ضمن تشكيلة السويد التي خسرت 1-صفر أمام البرازيل في قبل نهائي كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة إلا ان فريقه اكتسح نظيره البلغاري 4-صفر في مباراة المركز الثالث بعد ذلك.

وفي مقابلة قال لارسون (42 عاما) لرويترز "لا يفترض أن يكون الانطلاق من جديد بعد الهزيمة امام ألمانيا صعبا..البرازيليون شعب كله ثقة بالنفس ومن المهم له أن يختتم نهائيات كأس العالم بطريقة ايجابية."

والتقى منتخب لارسون في نهائيات 1994 بالمنتخب البرازيلي مرتين وتعادل الفريقان 1-1 في دور المجموعات قبل ان يلتقيا ثانية في قبل النهائي عندما أحرز المهاجم البرازيلي روماريو هدف المباراة الوحيد قبل عشر دقائق من نهاية المباراة.

وبعد هذه الهزيمة ركز السويديون انتباههم على ضرورة الحصول على المركز الثالث في البطولة امام بلغاريا التي خسرت امام ايطاليا 2-1 في قبل النهائي.

وعن المباراة قال لارسون "كانت لدينا الرغبة في الفوز بهذه المباراة وحسبما اتذكر فاننا تحدثنا عن هذه الامور مباشرة بعد الهزيمة في قبل النهائي امام البرازيل وقلنا.. لن نعود الى الوطن صفر اليدين."

وأضاف قوله "بدأنا في إعداد أنفسنا ذهنيا وكان ذلك واضحا عندما بدأت المباراة. فقد كنا أكثر نشاطا وحيوية من بلغاريا بعض الشيء."

وقال لارسون ايضا "كنا نريد العودة إلى الوطن بميدالية ولذا فلم يكن من الصعب الإعداد لذلك على الإطلاق.. كأس العالم 1994 كانت أول بطولة لي وكنت اصغر سنا بعض الشيء وربما لهذا السبب كان الحصول على الدافع لمباراة الميدالية البرونزية أسهل قليلا."

وأردف "الحصول على المركز الرابع ودون الفوز بأي ميدالية بعد تقديم هذا الأداء الكبير في البطولة لن يكون ممتعا.. ولذا فان الحصول على المركز الثالث يمكن أن يمنحك بعض السعادة."

وبعد الفوز الكبير على بلغاريا زادت ثقة لارسون وهو ما ساعده لاحقا على تحقيق النجاح على أعلى مستوى عندما لعب مع سيلتيك الاسكتلندي وبرشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد الانجليزي.

وقال لارسون عن ذلك "بالنسبة لي فان كأس العالم أثبتت لي أن بوسعي اللعب على أعلى مستوى.. من خلال أدائي بديلا في المباريات وإحراز الهدف (الثالث) خلال مباراة المركز الثالث."

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر