السبت, 27 نوفمبر 2021 - 19:37
آخر تحديث: منذ 5 دقائق
الفتى الذهبي زياد الطيف من الأهلي الفلسطيني
الجمعة, 24 يوليو 2020 - 16:33 ( منذ سنة و 4 شهور و 4 أيام و 3 ساعات و 4 دقائق )

غزة_ بال جول قلم // فايز نصّار

وجد نادي غزة الرياضي نفسه وحيداً في ملاعب غزة ، بعد غياب شمس الكرة في جمعية الشبان، والنادي القومي ،لتأتي انطلاقة أهلي غزة سنة 1973 حاملة معها فريقا مجتهدا أحسن منافسة الرياضي.

وتعب الأب الروحي للأهلي نبيل درابيه لتحويل الحلم إلى حقيقة ،ونجح بالتعاون مع مدير النادي فضل عبد العال ، والمدرب راشد الحلو  في وضع معالم الفريق الأحمر ، الذي ضمّ ثلة من النجوم ، كناجي عجور، وعيسى الترزي ،وشفيق الكردي ،وزياد زيادة ،وعدنان عسقول ،وعيسى ظاهر ،ويوسف البواب ،والمرحوم زهير وهبة ،وجمال عيّاد ، ورجب أبو غليون ، وجبر حميد ،والكابتن محمود الكردي.

وظهر بعدهم نجوم الجيل الثاني ، الذين منهم مصطفى نجم ،وهاشم سكيك ،وحسين الريفي ،وكمال درابيه، دون أن ننسى جنتلمان الملاعب زياد الطيف ، الذي يملك وجهاً سينمائيا يتسابق عليه المخرجون ، ولكن المقادير ساقته إلى الملاعب ،لينقش اسمه بحروف الذهب بين خيرة نجوم الكرة الفلسطينية.
وتألق أبو عليان مع النسخة الذهبية للأهلي ، يوم بسط الفريق الأحمر سيطرة على كثير من المنافسات، واستفاد من وجوده إلى جانب فخر الكرة الفلسطينية ناجي عجور ،ونجم الزمالك مصطفي نجم ، ومن نجومية الموهوب غسان بلعاوي ، الذي لعب معه في الشجاعية ،قبل رحلته الاحترافية.

ولفت الوسيم زياد أنظار عشاق المستديرة بصراعاته الهوائية ،وقدرته على التعامل مع الكرات الرأسية، ليسجل مجموعة من الأهداف الحاسمة ،وخاصة في مرمى الجار الرياضي،ليصبح ضمن جميع المنتخبات التي نظمت وقتها ، ومنها منتخب القطاع ، الذي التقى نجوم الضفة منتصف الثمانينات ،ومنتخب الجامعة الإسلامية ، الذي ضم خيرة نجوم القطاع في تلك الأيام.

ولم تتغير ملامح موهبة النجم الغزيّ مع الأيام ،وما زال يحمل شيئاً منها في علاقاته المختلفة ،بما ساعدني كثيراً في هذا اللقاء ، الذي عرض من خلاله تفاصيل حكايته في الملاعب من الألف إلى الياء.

- اسمي زياد عليان محمد الطيف " ابو عليان "من مواليد غزة يوم ا22/11/1961 ،ولقبي زيكو ،أو الفتى الذهبي.

- بدأت اللعب في شوارع الحيّ ، والساحات الشعبية ، وظهرت مواهبي في المراحل المدرسية الثلاث ، حيث توجت مع مدرسة الشجاعية الاعدادية ببطولة الوكالة لقطاع غزة سنة 1976 ، وكانت المدرسة تضم مجموعة من اللاعبين ، أمثال شحادة السويركي ، وخالد العفيفي ، وإبراهيم ابو الشيخ  ، وصلاح مشتهى ، وجاسر الغول ، وعوني السيسي .

- وكانت المرحلة الثانية باللعب مع أشبال النادي الأهلي ، قبل ترفيعي للفريق الثاني ، تزامناً مع لعبي لفريق مدرسة يافا الثانوية ، التي نلت معها كأس مدارس القطاع الثانوية موسم 1978/1979 ، بفضل فريق ضمّ مجموعة من نجوم غزة ، من أمثال نعيم السويركي ، وجهاد عجور ، وجواد السويركي ، وسليمان حلس ، وإبراهيم ابو الشيخ ، ومسعود اليازجي ، وصلاح مشتهى ، والمرحوم طلب الخباز ، وناصر الخطيب ، وجمال فيصل ، وصبحي زيارة.

- بعد ذلك لعبت أساسيا مع الفريق الأول للأهلي ، قبل انتقالي للعب مع اتحاد الشجاعية لمدة عامين سنة 1981 ، إضافة إلى بروزي مع فريق الجامعة الاسلامية ، الذي كان يمثل منتخب القطاع ، بوجود خالد ابو كويك ، ومعين الملاحي ، وحسين الحاج ، وخالد الهبيل ، وماهر أبو حسين ، ومأمون ساق الله ، ونضال بدارو ، ومصطفى نجم ، وتوفيق المشوخي ، وحمزة اسماعيل ، وعامر البطش ، وجابر عياش ، والكابتن اسماعيل هنيه (ابو العبد) ، وسهيل البواب ، والمرحوم عبد السلفيتي ، وسهيل الغول ، ومنير أبو شنب ، وكان لفريق الجامعة صولات وجولات في ملاعب غزة والضفة ، وكانت الادارة الفنية للفريق تتشكل من الدكتور سليم بشير ، والمرحوم حسن بعلوشه.

- المدرب الذي له فضل عليّ بعد الله الكابتن سامي عجور في المراحل السنية للنادي الأهلي ، قبل أن يشرف عليّ المرحوم سعيد الحسيني في الفريق الأول بالأهلي ، والكابتن اسماعيل المصري في الشجاعية.

- أفضل من شكلت معه ثنائي في النادي الأهلي ، الكابتن ناجي عجور ، وكان التفاهم واضحا ومميزا مع جميع مهاجمي الأهلي ، هاشم سكيك ، ومصطفي نجم ، وابراهيم أبو خوصه ، وجهاد عجور ، وفي الشجاعية لعبت فترة قصيرة مع النجم غسان البلعاوي ، وشكلنا ثنائياً مميزاً ، قبل انتقاله للعب مع الوحدات والفيصلي ، كما كان هناك تفاهم واضح مع مهاجمى الشجاعية صفوت قنيطه ، وسليمان حلس ، وسمير أمين ، ونعيم السويركي.

- مثلي الأعلى في الملاعب الأسطورة ناجي عجور ، وفي الحياه الكابتن محمد ابو تريكة .

- الحمد لله أنّ الملاعب عرفتني على كثير من الأصدقاء من نجوم المحافظات الشمالية ، مثل حاتم وحازم صلاح ، والمرحوم جبريل الدراويش ، ورشاد الجعبري ، وخليل بطاح ، والتوأم بلال ناصر الدين ، وشقيقه الشهيد مالك ، وموسى الطوباسي ، وابراهيم نجم ، وعماد الزعتري ، ومعن القطب ، وماجد البلبيسي ، وسامر بركات ، وعارف عوفي  ، وسميح رجا ، وخالد سليم ، وسنو ، والمرحوم سليمان هلال ، ومحمود عايش ، وعيسى كنعان ، وأيمن الحنبلي ، ومحمد الصباح ، وماهر العبكي ، ويوجد نجوم آخرون في الضفة لا تقل موهبتهم عن الأسماء الموجودة.

- وتذخر محافظات قطاع غزة بالنجوم الذين التقيت معهم في الملاعب ، ومنهم ناجي وجهاد وسامي عجور ، وزكريا مهدي ، واسماعيل مطر ، وفايق الحداد ، وسليم الزيناتي ، والشهيد عاهد زقوت ، وخالد العفيفي ، وحسين الريفي ، ومصطفى نجم ، ورزق خيرة ، وأمين الحتو ، والمرحوم طلب الخباز ، وصفوت قنيطه ، ونعيم السويركي ، وعماد التتري ، وبشير عطا الله ، وحسني أبو عودة ، والمرحوم رفعت الريفي ، وماهر الجمل ، وعمر أبو سليمان ، وكمال درابيه ، وهاشم سكيك  ، وابراهيم أبو خوصه ، وسعيد سكيك ، وغيرهم كثيرون .

- وكنت تشرفت باللعب ضمن نجوم منتخب غزة ، في المباراة التي جمعتنا بنجوم الضفة ، على ملعب المطران  سنة 1984، وأذكر من نجوم قطاع غزة يومها فريد عثمان ، وعبد القادر الابزل ، وخالد أبو كويك ، وعادل أبو خساير ، وسعيد حمد ، وعلي أبو السعيد ، وحسن صلاح ، والمرحوم مرسي الفقعاوي ، وحسين الحاج ، واسماعيل صرصور ، وعرفات حمد ، ومحمود حمدان ، وفارس أبو شاويش.

- أفضل تشكيله لعبت معها في النادي الأهلي تضم أمين الحتو ، وسعيد البحطيطي ، وحسين الريفي ، وزياد أبو سمرة ، وجبر حميد ، وخالد الهبيل ، وجمال أبو سليم ، وسعدي سنونو ، وكمال درابيه ، وجلال الحلاق ، وتوفيق الهندي ، وسامي وجهاد وناجي عجور ، وهاشم سكيك ، وابراهيم ابو خوصه ، وجمال عياد ، ومصطفى نجم ، وزياد الطيف .

- طالما تميزت مباريات الأهلي الغزيّ مع أندية الضفة بالقوة والاثارة ، لان النادي الأهلي كان من الفرق القوية ، وكان منافساً على بطولة الدوري التصنيفي ، وكان للمباريات طعم خاص ، بمرورنا عن المسجد الأقصى ، والصلاة فيه.

 - أهم إنجازاتي الفوز ببطولة المدارس الاعدادية 1976 ، وبطولة المدارس الثانوية عام 1978 ، والفوز ببطولة الدوري التصنيفي مع النادي الأهلي عام 1983 ، فيما لم يكتمل عام 1987الدوري العام ، بسب الانتفاضة ، وكان الأهلي  متصدر الجدول حتى الأسبوع السادس عشر ، إضافة إلى المشاركة في البطولة الصيفية بالإسكندرية مع النادي الأهلي عام 1987 . 

- حتى يعود النادي الأهلي الى مصاف الدوري الممتاز بقوة  يحتاج إلى مجلس ادارة قوي ومتجانس ، مع الاهتمام بقطاع الناشئين ، والتركيز على أبناء النادي ، والاعتماد على كوادر النادي ، والاستفادة من خبرة قدامى اللاعبين.

- أعتقد أنّ دوري المحترفين قوي ، وكان له الأثر الأكبر في إمداد المنتخب بلاعبين نجوم ، عملوا على تحسين أداء المنتخب ، وتقديمه مستويات ممتازة ، على المستويين العربي والدولي .

- أشجع اتحاد الشجاعية ، والنادي الأهلي الغزيّ ، وعربيا أشجع النادي الأهلي المصري ، وعالميا أشجع برشلونه ، ولاعبي المفضل محليا محمود وادي ، وعربيا محمد صلاح ، ودوليا ميسي ، فيما مدربي المفضل محليا عبد الناصر بركات ، وعربيا جمال بلماضي ، ودوليا يورغن كلوب .

- أتوقع للاعب خدمات رفح عماد فحجان التألق ، وأن يكون له مستقبل زاهر ، لأنّه مشروع نجم كبير .

- يوجد نهوض ملحوظ في الإعلام الرياضي ، ويوجد العديد من القنوات والبرامج الرياضية ، والمواقع الالكترونية ، التي كان لها تأثير على فهم ووعي المشاهد والمستمع ، وأخص بالذكر قناة أمواج ، متمنياً من الإعلاميين تحري الحيادية والمصداقية في نقل الأخبار .

- كل التقدير والاحترام للإعلامي المميز بسام أبو عرة  ، مع رجاء مزيد من تسليط الضوء على تاريخ فلسطين الرياضي ، وعلى كل من كان له بصمه وإنجاز ، في التاريخ الرياضي الفلسطيني ، من لاعبين واتحادات وقدامى الرياضيين .

- كان الكابتن المرحوم عاهد زقوت لاعباً ، ومدرباً ، وإعلامياً مميزاً ، وكان نعم الصديق والزميل ، وكانت له بصمات مؤثرة في الرياضة الفلسطينية .

- كان لإنجازات  الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم  دور كبير في تقدم  منتخبنا في المحافل العربية والدولية ، ولكن يجب التروي في اتخاذ القرارات الهامه ، لأن التسرع قد يؤثر سلباً على الأداء ، كما حصل في مشكلة نهائي الكأس ، مع أمنيتي أن تكون هناك انتخابات حرة ونزيهة ، لاختار أعضاء مجلس ادارة الاتحاد في غزة ، وآملاً أن يتمّ تشكيل اتحادات رياضيه قويه ، تدخل الفرحة على أبناء شعبنا الصامد والمرابط ، وتقوم هذه الاتحادات ببناء منتخبات قوية ، قادرة على المنافسة ، ورفع علم فلسطين في كل المحافل الدولية والعربية.

- من أطرف الحكايات ، التي حصلت معي في احدى المباريات مع خدمات رفح ، كنت داخل خط 18 وإذا بالكرة تضرب بيد المدافع ، فصفر الحكم ، واعتقدت أنّه صفر ضربة جزاء،وإذا بالحكم يخرج ليّ البطاقة الصفراء ، ويقول لي:الكرة ضربت بيدك،فضحكت وضحك الجمهور،ويومها لم يكن يوجد ل افا،ولا تلفاز لإعادة اللعبة.

- أخيراً أتمنى ان يتوحد شعبنا الفلسطيني، وأن يزول الانقسام ،وأن نكون صفاً واحداً في مواجه العدو الصهيوني،لتحرير أرضنا ، وشعبنا ومقدساتنا.

  • الموضوع التالي

    هل حصل الزمالك على توقيع نجم الأهلي
      رياضة عربية
  • الموضوع السابق

    خدمات رفح يفرض لقاء فاصل على المغازي
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر