السبت, 25 سبتمبر 2021 - 08:21
آخر تحديث: منذ 7 ساعات و 58 دقيقة
لمن أضاء ليل سمائنا بالعزة والكرامة وعزز صمودنا وأدان العدوان
الخميس, 27 مايو 2021 - 12:17 ( منذ 3 شهور و 4 أسابيع و يوم و 12 ساعة و 34 دقيقة )

غزة / دائرة الاعلام

على شاطئ الصمود تكسرت موجات العدوان، حيث وجدنا أنفسنا تظلنا سماء الخالق، وترمقنا نجوم الكون بنظرات، نستشف منها واقع الانتصار، فالي من اضاء ليل سمائنا بالعزة والكرامة، وعزز صمودنا برسائل وبيانات الإدانة للعدوان، يقف لساننا عاجزا عن التعبير، ولو اننا أوتننا كل بلاغة اللغات، وأفنينا بحر النطق في النظم والنثر، لا يمكن أن نفيكم واجب الشكر والعرفان.
من يُنكر الفضل فهو جاحد، ولأننا لا نريد أن نكون كذلك، نودُ من خلال هذا البيان إيصال رسائل الشكر والعرفان لهؤلاء الذين وقفوا معنا في المحنة والعدوان وضحوا بكل راحتهم وصحتهم من أجلنا، منتشرون في بقاع المعمورة، كل بلغته.
إن الشعب الفلسطيني المتلاحم مع قيادته ومقاومته الباسلة لم يرضخ ولم ينهزم بل ما زال يحقق انتصارات غيرت مجرى التاريخ وموازين القوى في العالم وهو شعب لم يكتب التاريخ فقط بل يصنعه، والقضية الفلسطينية ستبقي قضية كل الشرفاء والاحرار في العالم
ان الشعب العربي الفلسطيني المكافح يواجه إرهابا وحربا كونية تستهدف الشعب والقضية الوطنية والمقدسات الإسلامية والمسيحية ومقدرات الشعب الفلسطيني الذي يكافح نيابة عن الامة العربية والإسلامية في معركة الوجود والبقاء على هذه الأرض ام الأرض سيدة الأرض، ام البدايات وام النهايات بعزيمة ويقين ثابت.
أن التضحيات التي يقدمها شعبنا الفلسطيني البطل في مواجهة العدوان والجرائم والمذابح وحرب الإبادة الجماعية والإرهاب هي على طريق تحرير الإنسانية وصيانة الأعراف والقوانين الدولية وفي مقدمتها حق الشعوب الفلسطيني في الاستقلال وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
إن القوة التي حفزت الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة على مواجهته العدوان هي وجود ركيزة أساسية، الايمان العميق بحتمية الانتصار والالتفاف العربي والإسلامي ودعم صمود الشعب الفلسطيني وادانة العدوون الصهيوني، والهبة الشعبية والرسمية للبرلمانات العربية، والقبائل التي تعتز بعروبتها العربية الاصيلة، والاتحادات والجمعيات واللجان والروابط الاعلامية الرياضية، ومواقفها المشرفة، على المستوي الدولي والاسيوي والعربي.
لقد كان لهذه المواقف الوطنية المشبعة بالعزة والكرامة مصدر كبير من مصادر قوتنا ودفاعنا عن أنفسنا وصمودنا ضد العدوان الصهيوني الغاشم، ورسخت في نفسنا قوة وصلابة وإصرارا على الإيمان بالوطن والالتفاف حول مقاومته الشجاعة التي سطرت أعظم صفحات المجد في التاريخ، وإعادة للامة عزتها وكبريائها.
الشكر والامتنان والعرفان لكل المناضلين الصادقين الذين عبروا بمواقفهم الشجاعة عن وحدة شعوب امتنا العربية والإسلامية ضد هؤلاء المجرمين القتلة الذين اقترفوا من الجرائم والآثام ما يعجز الإنسان عن وصفه.

  • الموضوع التالي

    الزمالك يتجاوز الإسماعيلي ويتأهل لربع نهائي الكأس
      رياضة عربية
  • الموضوع السابق

    فياريال يُسقط يونايتد ويتوج بالدوري الأوروبي
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر