الأحد, 05 ديسمبر 2021 - 04:30
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 21 دقيقة
رحل صاحب اليد الذهبية عون إبراهيم الصواف
    أسامة فلفل
    الأحد, 31 أكتوبر 2021 - 01:40 ( منذ شهر و 4 أيام و 16 ساعة و 19 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الرياضة الفلسطينية عنصر وحدة وبوابة لتحقيق المشروع الوطني التحرري
  2. حكيم الاعلام الأستاذ فتحي أبو العلا ... الاعلام عامل وحدة للوطن والشعب والقضية الوطنية
  3. الاستثمار الرياضي أبرز معالم البرنامج الانتخابي للمرشح أسامة فلفل لعضوية مجلس إدارة نادي غزة الرياضي
  4. عيني عليك يا العميد
  5. البذرة تغرس لتورق في أرض خصوبتها
  6. الرياضة الفلسطينية عام حافل بالإنجازات والنجاحات

كتب / أسامة فلفل
كثيرون هم الذين حملوا رايات الصمود في وجه الطغيان، وكتبوا بطولاتهم وانتصاراتهم، وعمدوها بالدم والعرق والكفاح في ساحات وميادين الوطن والأقطار الشقيقة والصديقة، وقدموا نموذجاً رائعاً للتضحية، ورفعوا العلم المفدى ليعانق قمم المجد.
 المرحوم عون إبراهيم يوسف الصواف، من الرياضيين الذين شرفوا فلسطين، وكان نبعاً للعطاء الذي لا ينضب.
- من مواليد غزة عام 1946.
- عاش طفولته في حي الشجاعية – التركمان، تربى وترعرع على قيم شعبنا الأصيلة.
- درس الابتدائية والإعدادية بمدرسة الهاشمية والفلاح.
- مارس لعبة كرة الطائرة – والسلة ، وكان من اللاعبين المميزين ، لعب لفريق المدرسة في المرحلتين ، وكان نجم الفريق بلا منازع ، وفي المرحلة الإعدادية حاز فريق مدرسة الهاشمية الذي كان يترأسه " عون الصواف " على بطولة الكرة الطائرة لمدة ثلاث سنوات متتالية ، وكان يشرف على تدريبات الفريق ( فتحي النديم ) وطاقم الإشراف من المدرسين ( علي الحجة – فاروق البورنو – يوسف المدهون ) وفي الصف الثالث الإعدادي كانت بدايته مع كرة اليد عام 1960 حيث يعتبر هذا التاريخ هو بداية نشاط هذه اللعبة وظهورها في القطاع بعد العدوان الثلاثي ، فلعب " عون الصواف " لفريق المدرسة وكان يعشق هذه اللعبة مع زملائه ( محمد عجور – عطا الترزي – عوني دلول ) وآخرين ، لعب المباراة النهائية مع فريق مدرسة الهاشمية ضد فريق مدرسة اليرموك ، وحصل فريق مدرسته على كأس البطولة في كرة اليد .
- ساهم في تحقيق بطولة كأس كرة الطائرة مع فريق مدرسته عام 1963، حيث فازت مدرسة الهاشمية على مدرسة خانيونس الإعدادية.
- انتقل بعد ذلك إلى مدرسة يافا الثانوية ولعب لفريق كرة اليد والسلة والطائرة مع زملائه في الدراسة ( ماهر حميدة – خميس قدوم – صلاح عبد الواحد – مروان حميدة ) حيث كان في ذلك الوقت المرحوم أحمد أديب العلمي ، يقوم بتشكيل فريق لكرة اليد على مستوى القطاع ، حيث عمل على إقامة بطولة مفتوحة للمدارس الثانوية على مستوى قطاع غزة ، وسمح للمشاركة لأي لاعب من خارج إطار المدرسة للعب ضمن أي فريق ، وقد وصل للدور النهائي لهذه البطولة فريقا مدرستي يافا – وبئر السبع ، وفازت الأخيرة بالبطولة ، في حين فازت مدرسة يافا بالمركز الثاني ، حيث كان خلال هذه الفترة " عون الصواف " كابتن فريق المدرسة لكرة اليد ، و من أبرز الحكام الذين كانوا يديرون هذه اللقاءات في تلك الفترة ( عبد الله الكرنز – الأستاذ علي الحجة – الأستاذ شحدة أبو عفش ) .
- بعد اختتام فعاليات البطولة المذكورة تم اختيار مجموعة من اللاعبين المميزين للمنتخب وهم ( عون الصواف – خميس قدوم – مروان حميدة – ماهر حميدة – عطا الله ترزي – صلاح عبد الواحد – محمد الشوبكي من غزة ) ( وسيف الدين المسلمي – محمد بارود – محمد حسنين من رفح ) ( عبد الرحمن الحيلة – يحيى خلف من خانيونس ) ( يحيى أبو سليم – عبد العزيز أبو سليم من دير البلح ) وأصبحت هذه المجموعة النواة الأولى واللبنة الأساسية للمنتخب الفلسطيني لكرة اليد .
- بدأ المنتخب يزاول تدريباته بقيادة المدرب المصري " حنفي " ومساعده " شعبان الزبدة وفريد أبو رحمة " وأقيمت العديد من المباريات المحلية للمنتخب مع منتخب المدارس الثانوية.
- في الوقت نفسه عمل المرحوم أحمد أديب العلمي، على إقامة لقاءات مكثفة مع فرق الشركات المصرية بهدف الاحتكاك والاستفادة ورفع مستوى المنتخب وإمكانياته الفنية.
- انضم عام 1963 لرعاية الشباب ومارس لعبة كرة اليد ورفع الأثقال، وسرعان ما تم ضمه لفريق منتخب فلسطين لرفع الأثقال لمهارته الفائقة ولقوة بنيته وإمكانياته الفنية والذهنية والبدنية، وكان بطل وزنه في رفع الأثقال، وتلقى تدريباته على يد (المرحوم فؤاد الميناوي – صادق الضو – محمد سعيد أبو شهلا) ومارس لعبة رفع الأثقال من عام 1963 – 1978.
- شارك ضمن المنتخب الفلسطيني لكرة اليد في بطولة المحافظات المصرية عام 1964 حيث فاز منتخب فلسطين بكأس البطولة، وكان عون الصواف من أبرز اللاعبين في هذه البطولة.
- شارك بالدورة العربية الرابعة بالقاهرة عام 1965 ضمن منتخب كرة اليد، وحقق منتخب فلسطين نتائج مشرفة، حيث فاز على الأردن وسوريا ولبنان، ووصل إلى الدور النهائي مع الجمهورية المتحدة، وخسر اللقاء، وحصلت فلسطين على المركز الثاني.
- لعب العديد من اللقاءات الخارجية ضد فرق (الطيران – المشاة – المدرعات – نادي سبورتنج – نادي هليوبلس – وفرق المحافظات المصرية وخاصة بور سعيد في أعياد النصر) ومن أبرز هذه اللقاءات لقاء منتخب بور سعيد وفلسطين في عام 1965 في بور سعيد، حيث فازت فلسطين بنتيجة 12/7 ، وتعادل فريق الآنسات.
- شارك في تصفيات القطاع لرفع الأثقال عام 1966 وحصل على بطولة القطاع في وزنه، وسجل مجموع رفعاته " 272.5 كلجم " .
- لعب ضمن منتخب فلسطين لكرة اليد عام 1966 ضد نادي سبورتنج على ملعب المرور حالياً، وفازت فلسطين بهذا اللقاء، كما ولعب ضد منتخب الطيران بمنشية البكري، وفازت فلسطين بالمباراة.
- في عام 1966 لعب ضمن منتخب فلسطين العديد من المباريات أمام الفرق المصرية كان أبرزها ضد فريق الطيران وفازت فلسطين 15/10 – وضد المدرعات في القاهرة وفازت فلسطين 14/9 – وضد منتخب بور سعيد في بور سعيد وفازت فلسطين 16/8 – وضد منتخب الإسكندرية في الإسكندرية وفازت فلسطين 11/7 – وضد منتخب القاهرة بالقاهرة وفازت فلسطين 11/7 – وضد منتخب بور سعيد أيضاً على ملعب رمسيس في بور سعيد وخسر منتخب فلسطين 16/14 .
- لعب ضمن فريق مركز خدمات الشاطئ في رفع الأثقال ضد البريج، وسجل رفعاته ( 292.5 كلجم – 92 ضغط – 85 خطف – 115 نثر ) .
- لعب بتاريخ 17/2/1966 ضمن منتخب فلسطين ضد الطيران وفازت فلسطين على الطيران 15/10 .
- شارك في العديد من البطولات والتصفيات " لكرة اليد – رفع الأثقال " خلال فترة الستينات، وكان من النجوم البارزين خلال هذه الفترة .
- حرمه الاحتلال من مواصلة مشواره وباقي زملائه في المشاركات العربية والدولية بعد حرب حزيران عام 1967 ، وفرض الاحتلال قيوداً على السفر ومزاولة النشاط الرياضي .
- بعد عودة النشاط عام 1973 ساهم في تشكيل أول فريق لكرة اليد بنادي غزة الرياضي وضم ( عون الصواف – زكريا مهدي – خميس قدوم – مروان حميدة – ماهر حميدة – صلاح عبد الواحد – رفيق قنيطه – خميس أبو حليمة – محمد جميل أبو حصيرة – إسماعيل مطر – مروان الترك ) وأصبح الفريق من أقوى فرق الضفة والقطاع ، وحصد العديد من البطولات والألقاب .
- لعب ضد جمعية الشبان المسيحية بالقدس ضمن صفوف نادي غزة الرياضي عام 1975 وفاز الرياضي 16/10 وسجل عون الصواف " 10 " أهداف لوحده في مرمى الجمعية، وفي مباراة رد الزيارة فاز الرياضي أيضاً 26/17 وسجل عون الصواف مرة أخرى " 14 " هدفاً.
- حصل على دورة تدريب عام 1975 بالقاهرة – وأخرى في الأردن عام 1978 .
- شارك مع فريق نادي غزة الرياضي ضمن منتخب كرة اليد مع البعثة الرياضية عام 1978 في الأردن ولعب ضد فريق النادي الأهلي الأردني، وخسر فريق الرياضي 20/14 .
- عمل مدرباً لكرة اليد بنادي غزة الرياضي، وخرج مجموعة كبيرة من الناشئين الذين أصبحوا فيما بعد من نجوم كرة اليد بنادي غزة الرياضي، بل وعلى مستوى القطاع، وضُم عدد منهم لمنتخب فلسطين.
- انتقل عام 1980 لنادي اتحاد الشجاعية، وانضم إلى مجلس الإدارة، وعمل مشرفاً رياضياً ومدرباً لكرة اليد.
- ساهم في تشكيلات وبناء الفرق الرياضية بالنادي، ونجح في بناء شبكة علاقات قوية لنادي الاتحاد مع المؤسسات والأندية الرياضية الفلسطينية، وحقق نادي الاتحاد خلال هذه الفترة العديد من الإنجازات.
هذا قدرنا نحن الرياضيين والإعلاميين ان نتجرع سم العلقم على رحيل الأحبة والعمالقة الذين عطروا صفحات التاريخ الرياضي بإنجازات تاريخية تحاكي الزمن، وساهموا في رسم خارطة وحدود الوطن بتضحياتهم وعذاباتهم عبر المحطات المؤلمة.
نم قرير العين يا صانع مجد الرياضة الفلسطينية في مثواك السرمدي، رحمك الله أيها العملاق برحمته الواسعة واسكنك فسيح جناته.
 

  • الموضوع السابق

    الرياضة الفلسطينية عنصر وحدة وبوابة لتحقيق المشروع الوطني التحرري
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر