2024-04-17

ابراهيم العمور : حصد لقب الدوري مع الزعيم شرف كبير

2013-06-23

بال جول – رجاء جربوع

استقبال جماهيري حافل .

” مهما تلف وتتدور بنحبك يا عمور ” هكذا استقبلت جماهير الزعيم الرفحي نادي شباب رفح اللاعب المحبوب والمعشوق لدى جماهير القلعة الزرقاء الجناح الطائر ابراهيم العمور بعد انتقاله من نادي الاهلى الغزي الي الزعيم شباب رفح ليلعب في صفوفه موسم الدوري و ليبدأ رحلته نحو المجد وحصد اللقب الاغلى في مسيرته مع نادي شباب رفح ليكون وجه السعد على هذا النادي العملاق الذي غاب عن خزائنه لقب الدوري منذ 60 عام .

هكذا بدات رحلة العمور نحو المجد متجاوزا كل العقبات والصعوبات نحو هدفه بعزم واصرار حتى وصل لمرحلة صنع فيها اثمن انتصار مهديا اغلى الالقاب لناديه الزعيم شباب رفح .

هذا انا ..!!

موسم ناجح بكل المعايير للاعب العمور بعد ان حقق مع فريقه شباب رفح لقب دوري جوال الممتاز للموسم 2012/2013 والذي لعب فيه دورا فعالا لتتويج فريقه بهذا اللقب الغالي لما قدمه من اداء مميز وفعال لتقدم الفريق بخطى ثابته نحو القمة .
هذا ما اثبته اللاعب الموهوب العمور في مباريات فريقه خلال مسيرة الدوري الممتاز ليبدع ويمتع ويقنع حيث صنع الاهداف واوجد الفارق بين زملائه واظهر قيمته الكروية الرفيعة بكل ما تحمل من تحدي وعزيمة وقوة بدون استسلام .

” حصد لقب الدوري مع الزعيم شرف كبير “

في حديث خاص ل ” بال جول ” قال العمور : ” لا اخفي على الجميع عند انتقالي من نادي الاهلي للنادي العملاق الزعيم شباب رفح كان ينتابني كثير من الخوف كوني سالعب لنادي له اسمه بين الاندية الغزية ولما يملكه من تاريخ مشرف وقاعده جماهيرية هي الاكبر من نوعها ولكن مع تشجيع الجماهير الوفية والتفاف زملائي اللاعبين وترحيب ادارة النادي والجهاز الفني بدات اتأقلم مع هذا الصرح العظيم “

واعرب اللاعب عن سعادته الوفيرة وفخره لمشاركته لحصد لقب غالي والاول في تاريخ نادي شباب رفح وفي الموسم الاول له مع الفريق .
واكد على ان حصوله علي هذا اللقب اضافه كبيرة لتاريخه في الملاعب الغزية مشددا في الوقت نفسه ان الموسم لم ينتهي وسيلعب للزعيم بطولة كأس ببسي لاستكمال مسيرته والمنافسة على اللقب بكل قوة والوقوق من جديد على منصات التتويج بالقاب اخرى مع الزعيم خاصة وان النادي يملك منطومة تمكنه من المنافسة عي كل البطولات .


تهنئة من الاعماق .

وفي ختام حديثة حرص العمور على تهنئة ادارة النادي الموقرة والجهاز الفني بقيادة الكابتن رأفت خليفة والجهاز الفني المعاون وزملائه اللاعبين وجماهير القلعة الزرقاء الوفية مشيرا ان الجميع شريك في هذا الانجاز العظيم وحصد البطولة الاغلى في التاريخ , فلم يبخل احد في بذل ما بوسعه في مسيرة النادي وخاصة ان طريقهم لم تكن سهله فقد واجهوا منافسة شرية لاخر رمق في الدوري لكن في النهاية حسموا اللقب لصالحهم لانه كانت لديهم الرغبة الاكبر للوصول للمطلوب ..